“الجرائم الالكترونية” استدعت “فاشنيستا” استغلت بكاء طفلها على جدته لجذب المتابعين

0 162

كتب ـ منيف نايف:

بعد تصوير طفلها في نوبة بكاء شديدة إثر إخبارها له بوفاة جدته (والدتها) لجذب المتابعين، استدعت إدارة الجرائم الالكترونية التابعة للمباحث الجنائية، أمس، “فاشينستا” تدعى “ف” للتحقيق معها بنشر مقطع فيديو على حسابها في “سناب شات” وصف بأنه تقديم للأمومة بأبشع صورها.
وفي هذا السياق، أكد مصدر أمني لـ”السياسة” أن الفيديو المنتشر عربيا لا يمت للأمومة بصلة، ويمثل مخالفة لقانون الطفل واستغلالا غير شرعي له في مجال الإعلانات والترويج، إضافة إلى ترويع الطفل بطريقة جعلته يبكي بحرقة شديدة مما يسبب له أذى نفسيا، مبينا أن “الجرائم الالكترونية ستتخذ بحقها الإجراءات المقررة قانونا في هذا الشأن.
وأشار إلى أن مكتب حماية الطفل بوزارة الصحة الذي يرصد الانتهاكات التي ترتكب بحق الأطفال، أحال “الفيديو” المنتشر في السوشال ميديا لـ”ف” ويظهر فيه ابنها “ر” يبكي بحرقة شديدة إلى “الجرائم الالكترونية” في وزارة الداخلية .
يذكر أن مواقع التواصل الاجتماعي اشتعلت تطالب بتطبيق القانون على الفاشينستا “ف” لانتهاكها قانون الطفل، لاسيما أنها دأبت على إظهار طفلها معها في معظم الفيديوهات التي نشرتها.
وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي استنكارا واسعا بعد انتشار المقطع، باعتباره نوعا من أنواع الانتهاك لبراءة الطفولة.
يشار إلى أن قانون الطفل الصادر عام 2015 يحظر في مادته السادسة تعريض الطفل عمدا إلى ألم إيذاء بدني أو نفسي أو عاطفي ضار أو ممارسة ضارة أو غير مشروعة، كما يحظر استغلال الأطفال لكسب الشهرة.

You might also like