الجزائر: تظاهرات تطالب برحيل قائد الجيش

0 68

الجزائر- وكالات: دخلت الاحتجاجات الجزائرية المستمرة منذ 22 فبراير الماضي مرحلة جديدة من التصعيد مع رفع المحتجين سقف مطالبهم، إلى الدعوة لتأجيل الانتخابات المقررة في 4 يوليو المقبل، والمطالبة صراحة برحيل رئيس أركان الجيش أحمد قايد صالح، وتقديم جميع رموز نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة للمحاكمة بشبهات فساد.
في السياق، نجح المتظاهرون في جمعة جديدة من الاحتجاجات، أول من امس، في كسر الطوق الأمني، والدخول إلى مقر البريد المركزي.
وقامت الشرطة باستخدام قنابل الغاز، وفرض طوق أمني، وإقامة حواجز بشرية، لمنع المتظاهرين من الدخول إلى مقر البريد. على صعيد آخر، انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، أول من أمس، لمتظاهرين وهم يرمون شرطيا من فوق عربته ويدفعونه أرضا وسط المواطنين، خلال مظاهرة للمطالبة برحيل رموز النظام السابق، وذلك ردّا على استعماله الغاز المسيل للدموع لتفرقتهم.

You might also like