الجزائر تمنع سفر قادة عسكريين سابقين ميركل تلتقي بوتفليقة اليوم

0 19

الجزائر – وكالات: أفادت أنباء صحافية أمس، بأن قائد أركان الجيش الجزائري طلب أن يكون على علم مسبق بخروج القيادات العسكرية فقط.
ووصفت مصادر الوضع بالغامض، مضيفة إن اثنين من القيادات العسكرية موجودان خارج الجزائر للعلاج، وثالثاً في زيارة عائلية إلى باريس.
وأضافت إن أنباء متداولة كشفت أن السلطات الجزائرية منعت قيادات عسكرية وأمنية سابقة من السفر.
وقالت إن من بين المشمولين بمنع السفر قائد الدرك السابق اللواء مناد نوبة وقادة الناحية العسكرية الأولى اللواء لحبيب شنتوف وقائد الناحية العسكرية الثانية اللواء سعيد باي، بالإضافة إلى قائد الناحية العسكرية الرابعة اللواء عبدالرزاق شريف، وهم قادة سابقون.
كما تم منع اللواء بوجمعة بو دواور، الذي كان يشغل منصب مدير المالية بوزارة الدفاع سابقاً، أيضاً من السفر.
من ناحية ثانية، تصل المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى الجزائر اليوم الاثنين، في زيارة رسمية تلبية لدعوة من الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة.
وذكرت الرئاسة الجزائرية في بيان، أمس، أنه “بدعوة من الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، تقوم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بزيارة رسمية إلى الجزائر الاثنين (اليوم)”.
وأضافت إن “الزيارة تأتي في إطار التشاور الثنائي رفيع المستوى وتأتي لتعزيز علاقات الصداقة والتعاون القائمة بين الجزائر وألمانيا والتي تشهد تطوراً كبيراً في المجالات كافة، والتي تجسدت في العديد من الزيارات المتبادلة بين المسؤولين لكلا البلدين”.
وأشارت إلى أن “لقاء القمة بين بوتفليقة وميركل سيكون فرصة جديدة حتى يتواصل على المستوى الرفيع لكلا البلدين التشاور والتفكير القائم منذ زمن طويل بين البلدين بشأن ترقية الحوار السياسي الثنائي والتركيز على إقامة شراكة ثنائية اقتصادية وتجارية هامة ستتوسع و تتعمق خلال الفترة المقبلة”.
وأوضحت أن الطرفين سيتبادلان وجهات النظر بشأن المسائل الكبرى ذات الاهتمام المشترك، سيما الأزمة في ليبيا وقضية الصحراء الغربية والوضع في مالي وفي منطقة الساحل وكذلك الشرق الأوسط، كما سيواصلان التشاور بشأن المسائل الشاملة على غرار الهجرة والارهاب العابر للحدود.

You might also like