الجزائر: “داعش” وراء ذبح شخصين داخل مسجد

0

الجزائر – الأناضول: أعلن مصدر أمني جزائري أمس، أن الأجهزة الأمنية المتخصصة في مكافحة الإرهاب توصلت إلى مسؤولية تنظيم “داعش” عن جريمة ذبح كل من مؤذن ومجند سابق داخل مسجد في محافظة سيدي بلعباس (غرب)، الإثنين الماضي.
وقال المصدر إن “جماعة مسلحة موالية لتنظيم داعش هي المسؤولة عن ذبح مؤذن ومجند سابق في القوى الأمنية، قبيل صلاة فجر الإثنين الماضي، في بلدة السبع بمحافظة سيدي بلعباس”.
وأوضح أن “المجموعة قطعت رأس كل من المؤذن (64 عاماً)، وهو موظف سابق في محافظة سيدي بلعباس، ومجند متقاعد في قوات الحرس البلدي المتخصصة في مكافحة الإرهاب (62 عاماً)”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

8 + ثلاثة =