«الجسر» يقتحم كواليس عالم الفن بأحداث مثيرة ومشوِّقة يصور بأسلوب سينمائي ويُخرجه البيلي أحمد وحسين أبل

0 8

كتب ـ مفرح حجاب:

يواصل المخرجان حسين أبل والبيلي أحمد تصوير مسلسل “الجسر” من خلال أربع وحدات تصوير، حتى تخرج المشاهد معالجة سينمائيا، وهي المرة الأولى التي يتم تصوير عمل درامي بكل هذه التقنيات وبهذا العدد من فرق التصوير، المسلسل من تأليف وبطولة كل عبدالعزيز المسلم، أسمهان توفيق، ويشارك في البطولة إبراهيم الصلال، باسمة حمادة، أحمد السلمان، عبدالأمام عبدالله، منى شداد، غازي حسين، شهد الياسين، أحمد مساعد، عبدالله بهمن، شوق، منى حسين، وخالد بوصخر، وسيعرض على اكثر من قناة فضائية خلال رمضان المقبل.
“الجسر” يعد أول عمل درامي خليجي يتعرض لحياة الفنانين، ويكشف ما وراء الكواليس، وكيف ينظر المجتمع لمن يعملون في هذا القطاع، فالأحداث تبدأ من خلال فرقة مسرحية داخل هذا العمل تكشف الأبعاد الاجتماعية والانسانية لمن يعملون في الفن والصراعات التي تحدث بينهم، فضلا عن العلاقات المتميزة ايضا التي تجمعهم، لاسيما انهم يتواجدون مع بعضهم البعض اكثر مما يجلسون في بيوتهم، لكن في الوقت نفسه، هناك قصص لا يعلم أحد عنها، من بينها قصة فنانة معتزلة ونجم مسرحي ترك المسرح وأصبح استاذ جامعي، لكن في اتجاه مواز تحاول الفرقة المسرحية تقديم عرض عالمي عن العمل الإنساني من داخل الكويت وعن الأيادي البيضاء، لكن بلغة يفهمها كل العالم، لأن الكويت بلد الإنسانية، لكن مع الأسف هناك من يحاول عرقلته، ليظل السؤال مطروحا هل سيتم عرض هذا العمل وتسهيل مهمة الفرقة أم سيتوقف هذا الحلم. يقول المخرج احمد البيلي: إن المسلسل له أجواء رائعة لا تخلو من المواقف الكوميدية، لأنه يعرض قصصا حقيقية من خلف الكواليس، اذا وضع في الاعتبار اننا نقدم دراما انسانية، فضلا عن أنه يطرح ظواهر اجتماعية من خلال كشف حياة النجوم للجمهور، وفي ظل هذا الزخم يعزز صلة الأرحام والهوية ويؤكد على أهمية الثقافة والفنون والآداب في بناء المجتمعات ودعم العلوم المجتمعية، وتسخير الفن في التنمية المستدامة كمسؤولية اجتماعية، مشيرا الى أن مسلسل “الجسر” يعزز السياحة الثقافية والهوية معا. ولفت البيلي إلى أن العمل يشارك فيه فرق فنية كبيرة وعلى مستوى عال، من بينها المخرجين المنفذين شرويت عادل وبسام دحدل، لأن التصوير يتم من خلال نظام أربع وحدات بنظام سينمائي “4K” وخصوصا في العديد من المواقع والمنشآت السياحية وذلك لدعم السياحة في منطقة الخليج، مشددا على أن أي تشابه في الشخصيات، التي ستظهر في المسلسل غير مقصودة، بل هي من وحي خيال المؤلفين ولا علاقة لها بالحقيقة.
من جهته أكد الفنان عبدالإمام عبدالله انه سيظهر بشكل مختلف في هذا المسلسل، حيث يقدم دورا يؤديه لأول مرة في مشواره الفني، وهو أن يكون ثائرا ضد الفن والفنانين، مشيرا إلى أنه يجسد دور رجل اعمال لديه الكثير من الأموال إلا ان مشكلته ان لديه ابن يحب الفن ويعمل فيه، ويقول: حاولت اقناع ابني الا يعمل في الفن، وعرضت عليه أن يأخذ ما يريد من أموال إلا انه رفض، منوها الى انه قد تقبل الأمر بعدما دعاه لمشاهدة عرض مسرحي، حيث تغيرت نظرته تماما تجاه من يعملون في هذا الحقل. أما الفنانة باسمة حمادة التي تجسد دور محامية في المسلسل فأكدت على ان “الجسر” من الأعمال التي تقدم طرحا جديدا عن المجال الفني، وقالت: أحببت الدور الذي اجسده والأجواء التي نعيشها في التصوير، لأنه يتحدث عن مجالنا، ولذلك شعرت بأنه قريب مني، مشيرة إلى أنه رغم انني محامية إلا انني سأكتب عرضا مسرحيا وسأكون بجوار زوجي الذي يعمل في هذا المجال.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.