الجلسة الثالثة البنك الصناعي مول 1100 مشروع بكلفة 132 مليون دينار

تناولت الجلسة الثالثة موضوع تمويل المشروعات والشراكة بين القطاعين العام والخاص حيث تحدث مساعد مدير المحفظة الصناعية للمشروعات الصغيرة سعد العثمان في الجلسة حول تجربة البنك الصناعي في تمويل المشاريع الصغيرة العديدة والتي تشمل قطاعات مختلفة، وأشار العثمان إلى أن البنك استطاع تمويل أكثر من 1100 مشروع خلال الفترة الماضية بتكلفة 132 مليون دينار.
وأوضح العثمان أن نوعية المشاريع التي يمولها البنك مقسمة لعدة قطاعات منها 27% موجهة لقطاع الصحة والعمل الاجتماعي، 22% قطاع الصناعات التحويلية، 17% قطاع المطاعم والفنادق، 11% خدمات المجتمع، فيما كانت النسبة المتبقية موزعة على خدمات التعليم والنقل والتغذية و الاتصالات وغيرها من الخدمات الأخرى.
وقال العثمان ان الدور الذي يقوم به البنك لدعم المشاريع الصغيرة والتي تشمل دراسة الجدوى وبعد الأخذ الموافقة عليها ومن ثم يقوم البنك بشراء الأصول وتزويد المواد الأولية للمشروع .وأكد أن ستراتيجية البنك الصناعي خلال الثلاث السنوات القادمة تشمل تمويل 1000 مشروعبـ 90 مليون دينار.
من جانب آخر قال الرئيس التنفيذي للدعم الفني في الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشاريع الصغيرة مشاري المحمود أن الخدمات الرئيسية التي يقدمها تشمل التمويل وتوزيع الأراضي للمبادرين إلى جانب رعاية مشاريعهم وتطويرها.
فيما أكد المحمود أن أهداف الصندوق الرئيسية تشمل خلق فرص عمل للشباب الكويتي في القطاع الخاص، زيادة مساهمة المشروعات الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاد الكويتي، بالإضافة إلى تحين بيئة الأعمال للمبادرين لتكون بيئة فعالة لهم، فيما أشار إلى أهمية دور الصندق في تسهيل كافة الاجراءات الحكومية لأصحاب المشاريع .
وأوضح المحمود أن أرقام سوق العمل المحلية تنذر بخطورة بالغة خصوصا وأن الوظائف التي تم خلقها في العام 2015 حسب هيئة المعلومات المدنية 20 ألف وظيفة، و 2014 هي 21 ألف وظيفة، وهذا الأمر يشير إلى مدى التراجع في سوق العمل الخاص والذي ينخفض إلى ما نسبته 10% خلال الثلاث السنوات الماضية، حيث تم إلغاء 6500 وظيفة في الخاص، و تم تحويل 5000 شخص للقطاع الحكومي .
كما أكد المحمود إلى أنه غير صحيح ما يتم تداوله في الصحف المحلية إلى أن الصندوق يمول ما نسبته 50% من مشاريع المطاعم، حيث أوضح إلى أن 40% من المشاريع التي يتم تمويلها هي صناعية، 40% خدمية في التعليم منهم 19 مشروع براءة اختراع من مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع، بينما 10% مطاعم تشمل أفكار جديدة، فيما أشار إلى أنه تقدم حاليا أكثر من 250 مشروع يتم دراستهم .
من جهة أخرى، تحدث في نهاية الجلسة الثالثة الرئيس التنفيذي لشركة كيوبيكال سيرفس عبدالرحمن الفواز عن دور الشركة في خدمة المشاريع الصغيرة والتي تشمل مساعدة صاحب المشروع على تطبيق الفكرة وتوفير احتياجات العميل .
وقال الفواز أن الشركة ستقوم في الفترة المقبلة بشراكة مع القطاع العام عبر تأسيس مفهوم وحاضنات أعمال للمبادرين .
وتسائل الفواز عن سبب وضع شروط تعجيزية على المشروعات الصغيرة وتصعيبها على المبادرين، مضيفا أنه من الصعب اعطاء طالب حديث التخرج 100 ألف دينار لتأسيس مشروع، مشددا على ضرورة تدريب المبادرين .

الجلسة الرابعة: العقليات الجديدة
وكانت الجلسة الرابعة تتحدث حول المشاريع الصغيرة والمتوسطة، البيئة اللازمة، العقليات الجديدة، والتعامل مع المحيط .
وتحدث كل من عبدالوهاب العيسى مؤسس أوو ميديا وبوتيكات وخالد العتيبي مؤسس طلبات ومالك q8flowers وعبدالوهاب العثمان مؤسس شركة غالية للتكنولوجيا، عن مشاريعهم وكيف نجحوا في الدخول للسوق الكويتي والصعوبات التي واجهتهم .
واستعرضوا تجاربهم الشخصية في التعامل مع المستهلكين وطرق التسويق للمشاريع، و تحدثوا عن السوق الالكتروني في الكويت و مدى قوة هذا النوع من التسويق في البلاد.