الجلسة الثانية السلمي: الثقافة المجتمعية لا تؤمن بالمشروعات الصغيرة

بعنوان الصناديق الاستثمارية وأين هي من المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بدأت الجلسة الثانية ، التي استهلها رئيس مجلس ادارة مجموعة الاستثمارات المالية الدولية ” ايفا “صالح السلمي ، حيث قال ان السبب الأساسي في زيادة الاقبال على المشاريع الصغيرة هو نجاحها ومشكلتنا هي ثقافة المجتمع التي لا تؤمن كثيرا بالمشروعات الصغيرة وهذا الواقع المرير لا يمكن ان يحقق الهدف الذي يرغب المبادرين في تحقيقه.
واضاف، أن المطلوب من الحكومة ان تكون الحاضنة الاساسية للمشروعات الصغيرة والمبادرين وتهيئة الجو لذلك الامر وأن يؤمن المجتمع بأهمية هذا الأمر، لافتا الى ان طريقة تمويل المشاريع الصغيرة من المفترض ان تدعمها ولكن ما يحدث حاليا الى حدوث معوقات كثيرة تعقد المبادرين.
بدوره، قال أمين سر الجمعية الاقتصادية، مهند الصانع، ان دور الجمعية يقتصر على المساعدة في وضع الحلول لمكامن الخلل في مختلف القطاعات واقامة ورش عمل وندوات لمناقشة اصحاب القرار في الدولة للوصول الى حلول كفيلة لتذليل كافة العقبات أمام المبادرين.
من جهته، قال رئيس قطاع الاستثمارات البديلة في شركة كامكو للاستثمار، محمد العثمان، انه لم يكن هناك دعم لسياسة التنمية للمشروعات الصغيرة، لذلك لم تكن تعمل بالشكل المطلوب، ولكن مع الدعم الحكومي لتطوير المشروعات الصغيرة أصبحت المشاريع لها مستقبل وتخدم التوجه العام للدولة نحو تحقيق تنمية اقتصادية كبرى.
وأشاد بالمساعدات الحكومية للمبادرين وأصحاب المشروعات الصغيرة في توفير الأماكن التاجيرية والأراضي لاقامة المشروعات، الأمر الذي شجعنا في اعطاء الفرصة الكافية في دعم المشروعات الصغيرة خاصة في قطاعي التكنولوجيا والتجزئة.