الجماهير تهدد المباراة

0

تبدل حال مباراة مصر والسعودية، في الجولة الثالثة من المجموعة الأولى بمونديال روسيا، فبعد أن كان الجميع يتوقع أن تكون أكثر المباريات متابعة من الجماهير العربية، أصبحت مباراة عادية تحمل خصوصيتها، ولكنها بلا تأثير بعد خروج المنتخبين من الدور الأول بهزيمتين لكل منهما.
وتأتي الرغبة في مصالحة الجماهير وعدم الخروج من البطولة من دون نقاط، لتمنح اللقاء بعضا من الحماسة والإثارة، وهو ما يستغله الجهازين الفنيين لمنح اللاعبين دافعا لتقديم مباراة قوية.
ويبدو أن المباراة ستشهد أقل عدد من الجماهير في البطولة، حيث علم أن الكثير من الجماهير المصرية والسعودية لن تحضر إلى مدينة الشهداء، بعد إقصاء المنتخبين مبكرا، وفي الوقت نفسه لن يكون هناك الكثير من الجماهير الروسية، التي ستفضل متابعة لقاء منتخبها أمام أوروغواي الذي سيقام بنفس التوقيت، وسيحدد المتصدر للمجموعة.
وأصبح بيع التذاكر بربع ثمنها منتشرا في جميع أنحاء فولجوجراد، أمام المنطقة المخصصة للمشجعين ووسط المدينة، بل تعدى الأمر ذلك إلى الفنادق الكبرى، فلا تسير إلا وتجد من يعرض عليك تذكرة بـ 25 دولارا من فئة 100 دولار، وهو ما يعطي مؤشرا واضحا على ضعف الحضور الجماهيري للقاء.
هذه الأجواء تعكس بالطبع أزمة أخرى داخل الاتحاد المصري، الذي لن يستطيع بيع التذاكر المخصصة له مثلما حدث في مباراتي روسيا وأوروغواي، وهي مشكلة أخرى بعد الأزمة التي فجرها الخاصة بتذاكر مباراة روسيا.
وما يحسن الأوضاع نسبيا داخل المدينة أن المسؤولين في فولجوجراد، نجحوا في القضاء على أزمة الحشرات والبعوض، خلال لقاء نيجيريا وأيسلندا الذي أقيم منذ يومين، واستطاعوا رش محيط الملعب بالفانيليا ليهرب البعوض إلى شواطئ نهر الفولجا، وهو ما سيحدث أيضا في لقاء مصر والسعودية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

إحدى عشر + 15 =