الجمعية المصرية للصحة النفسية أبّنت العوضي استعرضت مسيرته العلمية ومشاركاته في المحافل الدولية

0 100

القاهرة – كونا: اشاد مشاركون في المؤتمر السنوي للجمعية المصرية للصحة النفسية أول من أمس، بمآثر ومناقب وزير الصحة الاسبق والرئيس الشرفي سابقا للاتحاد العربي للوقاية من الادمان المرحوم الدكتور عبدالرحمن العوضي.
جاء ذلك في تصريحات على هامش حفل تأبين وتكريم الجمعية المصرية للصحة النفسية للدكتور العوضي في مستهل مؤتمرها السنوي الـ 21 الذي جاء تحت عنوان “الادمان والاكتئاب والانتحار .. مشكلة للصحة النفسية والصحة العامة”.
واكد رئيس الاتحاد العربي للوقاية من الادمان الدكتور احمد ابو العزايم دور الدكتور العوضي وجهوده الكبيرة في انشاء الاتحاد مع عالم الطب النفسي المرحوم الدكتور جمال ابو العزايم.
وقال: إن العوضي كان “رجل الكلمة والطب التخصصي والعمل التطوعي والانساني” مبينا ان الفقيد ضمن الشخصيات العامة التي تركت بصمات واضحة في هذا المجال الحيوي”.
واستعرض ابو العزايم تطور فكرة الاتحاد العربي لمكافحة المخدرات ودور الدكتور العوضي المتعدد والداعم في نشأته وحديثه في كافة اللقاءات وفي منظمة الصحة العالمية بشأن الاتحاد.
ونوه الدكتور ابو العزايم بما تمتع به الفقيد من اخلاص في العمل ومحبة الناس جميعا كبيرهم وصغيرهم مؤكدا ان الكويت تفرز دوما رجالها لخدمة الانسانية.
من جانبه اكد الامين العام للاتحاد العربي للوقاية من الادمان ورئيس الجمعية الكويتية لمكافحة التدخين والسرطان استشاري الاورام الدكتور خالد الصالح أن الفقيد العوضي شارك بجهوده الهائلة في دفع الاتحاد باعتباره رئيسا شرفيا له منذ ما يقرب عقدين من الزمن.
واوضح الصالح أن التأبين “ظاهرة طيبة للغاية” في مصر وفي اطارها يتم تأبين وتكريم الدكتور العوضي على جهوده الكبيرة على مستوى العالم العربي والدعاء له بالرحمة والمغفرة.
اما الباحث المشارك في معهد الكويت للابحاث العلمية الدكتور محمد العوضي اوضح ان والده الفقيد رغم انه لم يكن طبيبا نفسيا فانه كان داعما نفسيا للمرضى النفسيين خاصة بالنسبة للمدمنين ومرضى الامراض النفسية والسرطان.
ونوه العوضي بدور والده ايضا حتى في اواخر ايامه وعمله الدؤوب على تطوير المستشفيات في الكويت خلال تقلده العديد من المناصب معربا عن الشكر والتقدير على هذا التأبين والتكريم كـ “لفتة مميزة”.
وجرى خلال حفل التأبين عرض فيلم تسجيلي حول الفقيد الدكتور العوضي تضمن مراحل حياته ومسيرته العلمية ومشاركاته في العديد من المحافل الدولية والاقليمية ودوره في خدمة الطب والعمل العربي المشترك.

You might also like