"ياكويت يادانة" في ليلة تكريم ياسين الحساوي بحضور وزير الإعلام

الجميري أشعل “القرين” بمشاركة نجوم الغناء "ياكويت يادانة" في ليلة تكريم ياسين الحساوي بحضور وزير الإعلام

كتب – مفرح حجاب:
افتتحت فعاليات الدورة الرابعة والعشرين من مهرجان القرين الثقافي برعاية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الذي اناب عنه وزير الاعلام محمد الجبري مساء اول من امس على مسرح عبدالحسين عبدالرضا في السالمية وسط حضور كبير، ملأ قاعة وبهو المسرح تقدمه وكيل وزارة الاعلام طارق المزرم، الامين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب المهندس علي اليوحة، وكبار المسؤولين في المجلس، والمحتفى به الشاعر الغنائي ياسين شملان الحساوي، فضلا عن عدد كبير من اعضاء السلك الديبلوماسي المعتمدين في الكويت وعدد من المبدعين والفنانين.
في ليلة الحساوي كان الفن هو العنوان، بحضور عدد من ابرز رموز الموسيقى والغناء في الكويت وفي مقدمتهم الفنان القدير “شادي الخليج” ويوسف المهنا وعميد المعهد العالي للفنون الموسيقية السابق د.بندر عبيد وغيرهم، ما جعل القاعة تهب بنفحات الطرب، وفيما كان المسرح يستعد لاستقبال نجوم الحفل اطل عريف الامسية المذيع محمد الوسمي، مرحبا بالحضور، وساردا بعض الفعاليات التي سيشهدها المهرجان، واشاد بمسيرة الشاعر الحساوي، وظهر الوسمي انيقا في تقديمه لفقرات الحفل ولم يشغل المسرح كثيرا بكلمات مكررة وكان حريصا على تواصل القاعة مع خشبة المسرح.
وقبل دخول الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو جمال الخلب، تم عرض فيلم وثائقي عن مسيرة الشاعر الحساوي وما قدمه من ابداعات، حيث تناول ما قدمه من اعمال وتعاونات مع نجوم الكويت والخليج، فضلا عن الاعمال الوطنية التي تميز بها، وقام وزير الاعلام محمد الجبري بتكريمه.
وفي الحفل الغنائي شارك كل من الفنانين خالد المسعود، سماح صديق، خالد بن حسين، والفنان البحريني القدير احمد الجميري، وكانت بالفعل ليلة تليق بتاريخ الشاعر الحساوي وما قدمه، ليس فقط للاغنية ولكن للتراث الوطني الكويتي، فضلا عن ان كل ما قدم من اغنيات في هذه الليلة كان من كلماته، وكانت البداية مع الفنان الشاب خالد المسعود، الذي قدم اغنيتين هما “تغربنا تباعدنا” من الحان صالح الشهري وتفاعل الجمهور مع دخوله الهادئ الى خشبة المسرح، لكن الوضع اختلف حين اطرب الحضور باغنية “مر علينا”من الحان راشد الخضر، ثم اطلت الفنانة سماح صديق وقدمت اغنيتين هما “مستحية” من الحان الخضر “وعدني حبيبي” للملحن الشهري، حيث تميزت بصوتها الدافئ واطلالتها الانيقة وكان حضورها طاغ من خلال صوتها، وظهر بعد غياب الفنان الشاب خالد بن حسين، واعرب عن سعادته لغنائه في هذه الليلة وقال ان الشاعر الكبير ياسين الحساوي كان اول من تبناه في الساحة، وقدم اغنيتين هما “وعدني حبيبي” من الحان الشهري ثم حرك جنبات المسرح حين قدم اغنية “اطلب تجد ياعم” من الحان عبدالرب ادريس، وقبل ان يغادر بن حسين المسرح استأذن المذيع محمد الوسمي لتقديم الفنان احمد الجميري، وقال انا اقدم هذا الفنان الكبير محبة فيه، حيث كان قد اثير لغط نتيجة لادائي اغنيته الشهرية “تو النهار” لكن الكثير لا يعرف انه فنان “صدره وسيع”، وانني لم اقدم على غنائها الا من محبتي له، وبعد ظهور الجميري علي المسرح قال: “جئت من البحرين الزينة الى الكويت الحبيبة من اجل المشاركة في تكريم الشاعر الحساوي، حتى تكون هذه المشاركة فخرا لكل زملائه في الكويت والبحرين والخليج، وقدم الجميري اغنيتين هما “يازين ارفق فيني” من الحان عبدالله الرميثان، و”ياكويت يادانة” من الحان الجميري نفسه، حيث تفاعل الجمهور معه وظل يصفق لا سيما عندما تغنى للكويت.
وكان وزير الاعلام محمد الجبري القى كلمة في بداية الافتتاح ركز خلالها على دعم الكويت لهذا المهرجان وكل الفعاليات الثقافية من اجل اثراء العطاء الثقافي الانساني المستنير، مشيرا الى ان الكويت تفخر بهذا المهرجان الذي وضع نفسه على خريطة الثقافة العربية والعالمية بعد ما اصبح ملتقى للابداع والمبدعين.