الجميل يطالب بحكومة مصغرة

0 5

بيروت – “السياسة”:

اعتبر الرئيس أمين الجميل، في ضوء تعثر تأليف الحكومة، أن “الأمر معيب ولا يشرف القادة اللبنانيين الرسميين ولا الحزبيين ولا يأخذ في الاعتبار مصلحة الوطن ولا مصلحة المواطنين”، مشيراً إلى أن “ما يحصل تحت ستار أو شعار تأليف حكومة المصلحة الوطنية لا يعدو كونه منطق تقاسم الحصص وتوزيع المغانم على أساس اتفاقات ومعاهدات وتفاهمات، والشاطر بشطارتو، والمؤسف ان لا حسيب ولا رقيب على منظومة الهدر والفساد، في وقت البلاد تحتضر، والاقتصاد ينزف، والشباب يهاجر”. وشدد من الهند، على “حتمية العودة الى الدستور والاصول والاعراف والتقاليد السياسية”، لافتا إلى أن “لا مفر من موقف شجاع ومسؤول يبادر اليه رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة اللذان يحظيان بقاعدة سياسية وشعبية تخولهما تشكيل حكومة اختصاص”.
وأكد “وجوب التفاهم بين الرئيسين عون والحريري في حال تعذر تشكيل الحكومة السياسية، على تشكيل حكومة اختصاص مصغرة من وزراء غير حزبيين قادرين على تحقيق برنامج اصلاحي اداري اقتصادي مالي اجتماعي. وبوسع هذه الحكومة انتشال لبنان من حال الازمة وأن تكون حكومة مكتملة الاوصاف طالما الوزراء يتمتعون بثقة الرئيسين على المستوى التمثيلي والاخلاقي والانتاجي، كما ستكون حكومة ممثلة لبيئتها طالما أن الرئيسين يمثلان فئة سياسية ونيابية وشعبية عريضة، وبحكومة كهذه يمكن إحداث صدمة من شأنها أن تحاكي المؤسسات الدولية بجاهزية وقدرة على الإصلاح وتلاقي مؤتمر سيدر وأجندته الاصلاحية الى منتصف الطريق، والا ستبقى المحاصصة السياسية الفتاكة والعبثية هي القاعدة وسنعود الى لازمة “رجعت حليمة لعادتها القديمة”.
ولاحظ أن “هذا المخرج يبقى من صلب الدستور وفي أساس النظام الديمقراطي، فتنصرف الحكومة الى الحكم والتنفيذ، ويقوم مجلس النواب بدوره في المراقبة والمحاسبة”، مشيراً إلى أن “رب ضارة حكومية نافعة لجهة بدء التفكير في استعادة الاستقرار على صعيد النظام العام وانتظام المؤسسات في المسار الديمقراطي الذي لطالما شكل سمة لبنان”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.