الجيشان المصري والأميركي يواصلان تدريب “النجم الساطع” إطلاق اللبنانية منى المذبوح... وسجن صفوت الشريف بتهم فساد

0 7

القاهرة – وكالات: وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي أمس، بضرورة تشكيل لجنة من وزارتي الإسكان والنقل والهيئة الهندسية للقوات المسلحة والكلية الفنية العسكرية والرقابة الإدارية لمراجعة شبكة الطرق القديمة بالدولة خلال شهر أو أكثر لتقديم تقرير حول رفع كفاءتها.
وقال السيسي خلال افتتاح المرحلة الأخيرة من الطريق الدائري الإقليمي ومحور طما “تحدثت عن الطرق القديمة سواء داخل المحافظات أو للربط بين المحافظات أو الطرق الجديدة”.
وأضاف: “يجب أن تضعنا تلك اللجنة في الصورة وتبلغنا عن التكلفة المادية لرفع الكفاءة والجودة”.
في غضون ذلك، تواصل قوات مصرية وأميركية تمارين “النجم الساطع” بمشاركة دول أخرى، وهي الاكبر من نوعها في المنطقة.
وذكر المتحدث العسكري المصري تامر الرفاعي على صفحته الرسمية على “فايسبوك”، أن التدريبات تجري بمشاركة قوات كل من مصر وأميركا واليونان والأردن وبريطانيا والسعودية والإمارات وإيطاليا وفرنسا و16 دولة آخرى بصفة مراقب.
في غضون ذلك، حثت مفوضة الامم المتحدة لحقوق الانسان ميشيل باشليه محكمة النقض المصرية، أمس، على الغاء أحكام الاعدام الجماعية التي أصدرتها محكمة مصرية أول من أمس في قضية فض اعتصام رابعة، كما انتقدت قانونا يمنح حصانة قضائية لقيادات أمنية مصرية.
قضائيا، أنهت محكمة جنح مستأنف مصر الجديدة حبس اللبنانية منى المذبوح، التي حكم عليها بالسجن 8 سنوات في يوليو الماضي بتهمة الاساءة الى الشعب المصري في فيديو على “فايسبوك”.
وذكر مسؤول قضائي أن المحكمة “قررت قبول الطعن المقدم من المذبوح وتخفيف الحكم الى الحبس سنة واحدة مع ايقاف التنفيذ”، ما يعني إطلاق سراحها.
من جانبها، عاقبت محكمة جنايات القاهرة بالسجن ثلاث سنوات، رئيس مجلس الشورى السابق صفوت الشريف في قضية تتعلق باتهامات بالفساد، منها تحقيق كسب غير مشروع واستغلال نفوذه في جني ثروة طائلة بطرق غير مشروعة.
وأجلت المحكمة إعادة محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسي وقيادات وعناصر جماعة “الإخوان”، في قضية اقتحام السجون المصرية، بالاتفاق مع التنظيم الدولي وميليشيا “حزب الله” اللبنانية، وبمعاونة من عناصر مسلحة من قبل “الحرس الثوري” الإيراني، وذلك إلى جلسة 26 سبتمبر الجاري.
بدورها، أجلت محكمة النقض نظر الطعن المقدم من 67 متهمًا في قضية اغتيال النائب العام السابق هشام بركات، على الأحكام الصادرة بحقهم بالإعدام والسجن من 10 سنوات للمؤبد، إلى جلسة 25 نوفمبر المقبل.
على صعيد آخر، أثار غلاف جريدة “صوت الأزهر” الناطقة بلسان الأزهر، الجدل بعدما زينته صور لنساء غير محجبات، حيث جاء دعماً للبيان الصادر عن شيخ الأزهر أحمد الطيب ضد ظاهرة التحرش، وحمل 30 صورة لمصريات، بينهن ناشطات وحقوقيات وأساتذة الجامعات، شكلن “بطلات” العدد، حيث كتبن قصصهن مع ظاهرة التحرش، وفي افتتاحية الغلاف دشن هاشتاغ “الإمام السند”، في إشارة إلى دعم شيخ الأزهر.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.