الجيش الليبي يدمر منصات دفاع جوي تركية في مطار معيتيقة توقعات بتعيين ستيفاني ويليامز مبعوثة أممية بعد استقالة غسان سلامة

0 108

طرابلس- وكالات: أعلن الجيش الوطني الليبي أمس، أن قواته استهدفت منصات الدفاع الجوي التي ثبتتها القوات التركية منذ أيام قليلة في مطار معيتيقة ودمرتها بالكامل، وذلك بحسب ما أفادت به غرفة العمليات التابعة للجيش.
وأفادت شعبة الإعلام الحربي للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية في بيان عبر صفحتها الرسمية في “فيسبوك”، بأن أصواتا قوية نجمت عن انفجار منصات الدفاع الجوي التابعة للقوات التركية، التي تم استهدافها من قبل الجيش، بينما أعلنت إدارة مطار معيتيقة توقف حركة الملاحة الجوية وإخلاء المطار من المسافرين والعاملين به.
وفي السياق، أعلن الناطق باسم الجيش الليبي أحمد المسماري، أن وحدات الاستطلاع الإلكتروني تمكنت من رصد مكالمات لعناصر إرهابية سورية جندها الرئيس التركي رجب أردوغان، في ليبيا.
وأوضح أن “المكالمات كشفت خسائر الميليشيات، حيث تحدثوا عن سقوط 35 إرهابياً سورياً من لواء سلطان مراد في محور صلاح الدين بالعاصمة طرابلس”.
سياسيا، طرح طلب المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة إعفاءه من مهامه لأسباب صحية، تساؤلات عدة، تتعلق في المقام الأول بالمسارات الثلاثة السياسية والعسكرية والاقتصادية، خصوصا بعد تأكيد مصادر في وقت سابق، فشل المسار الأمني الذي تبعه تعثر الحوار السياسي، وهو ما يؤدي إلى عودة الأمور إلى نقطة الصفر.
من جانبها، رجحت مصادر برلمانية ليبية، تعيين نائبة الممثل الخاص للشؤون السياسية في الأمم المتحدة ستيفاني ويليامز، مبعوثة أممية لليبيا، بعد استقالة سلامة.
فيما قالت مصادر برلمانية أخرى، إن ويليامز ستسير الأعمال خلال الفترة المقبلة حال قبول استقالة سلامة، لحين تعيين المبعوث الجديد لليبيا أو التوافق الدولي عليها.
وأشارت إلى أن احتمالية تعيين شخصية جديدة من خارج فريق البعثة قد يكون الأقرب، نظرا لعدم تمكن الفريق الحالي وعلى رأسه المستقيل غسان سلامة من تحقيق أي نتائج.

You might also like