الجيش الليبي يعلن إسقاط الطائرة التركية المُسيَّرة الـ 25 فوق ترهونة

0 162

طرابلس – وكالات: أعلن الجيش الليبي، إسقاط طائرة مسيرة تركية فوق مدينة ترهونة.
وذكر الجيش في بيان، ليل أول من أمس، أنه تم إسقاط الطائرة أثناء محاولتها استهداف مواقع له لتكون بذلك الطائرة رقم 25 التي تسقطها قواته، وعرض مقطع فيديو يظهر الطائرة.
من جانبه، رجح موقع “المرصد” الإخباري أن يكون الحطام لطائرة الاستطلاع “كاغاتاي”، التي تزن 12 كيلوغراماً، وهي قادرة على حمل القنابل وتنفيذ مهام جوية متواصلة لمدة 14 ساعة.
وأشار إلى أن هذا النوع من الطائرات المسيرة يقلع عمودياً، ولا يحتاج إلى مطار أو مدرج إسفلتي للإقلاع، كما هو الحال بالنسبة للطائرات التركية المسيرة الأكبر حجماً من طراز “بيرقدار”.
وفي وقت لاحق أمس، نفذ الجيش، غارتين على الجانب الشمالي من مطار معيتيقة شرق طرابلس، مشيراً إلى أن الضربتين استهدفتا موقعاً داخل قاعدة معيتيقة الجوية.
من ناحية ثانية، أشادت حكومة “الوفاق” في بيان، ليل أول من أمس، بدور ألمانيا من أجل عقد مؤتمر دولي يجمع كل الأطراف المعنية بالملف الليبي، موضحة أنها تتابع يتابع الجهود المبذولة من عدد من الدول لإيجاد تسوية سياسة وحل سلمي للأزمة الراهنة.
وأكدت “ضرورة الالتزام بالاتفاق السياسي الليبي كمرجعية لأي حوار أو اتفاق، وفقاً لقرارات مجلس الأمن الدولي”، مشددة على أن “أي حديث عن وقف إطلاق النار يرتبط بانسحاب القوات المعتدية من حيث أتت ومن دون شروط”.
وأضافت “لم يكن هناك أي اتفاق مبرم في أبوظبي كما يتم تسويقه، بل كان لقاء تشاوري بإشراف الأمم المتحدة، في حين كان الاتفاق الوحيد هو ما قد تم في باريس، حيث اتفق على إجراء انتخابات بمواعيد محددة وهذا ما دعمه لقاء باليرمو وما لم يلتزم به الطرف الآخر”.
إلى ذلك، أنقذت القوات البحرية الليبية أول من أمس، 71 شخصا على الأقل، من المهاجرين غير الشرعيين، بعد أن مكثوا أيام عدة في البحر.
وقال مصدر عسكري إنه تم نقل هؤلاء المهاجرين إلى مدينة الخمس، ولكنهم هربوا من المكان، ولم تحاول السلطات القبض عليهم.
وأشار إلى أن السلطات، لم تصدر أوامر باستخدام القوة لاعتراض المهاجرين، ولم يحاول المسؤولون نقلهم لمراكز الاحتجاز التي تديرها “الوفاق”.

You might also like