الجيش اليمني على مشارف مطار الحديدة ومقتل قيادات انقلابية السعودية: استشهاد ثلاثة مدنيين في جازان بمقذوف حوثي

0 14

عدن – وكالات: واصل الجيش اليمني مسنوداً بمقاتلات التحالف العربي، تقدمه باتجاه مناطق الجاح في مديرية بيت الفقيه والحسينية في محافظة الحديدة.
وأكدت مصادر عسكرية أن الجيش الوطني استكمل تحرير منطقة الجاح الأسفل في مديرية بيت الفقيه بعد معارك عنيفة خاضها ضد الحوثيين.
وقالت إن الجيش حقق اختراقات جديدة في أكثر من جبهة، حيث بات على مشارف مطار الحديدة بعد الهجمات المباغتة على مواقع الميليشيا، وتكبيدها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.
كما حرر منطقة الطائف الساحلية وقلعتها التاريخية في مديرية الدريهمي على تخوم مدينة الحديدة.
وتمكنت القوات المشتركة من تأمين نحو 20 كيلومترا من الجاح حتى مزارع الحسينية، وبات الخط الساحلي مؤمن بالكامل، بعد هذه المعركة والكمين المحكم للحوثيين.
ونشرت “ألوية العمالقة” المشاركة في معركة تحرير الساحل الغربي، أمس، مقطع فيديو يوضح سيطرتها على هذه المواقع، بجانب صور تظهر الخسائر البشرية الكبيرة للميليشيات الذين تناثرت جثثهم في المناطق المحررة.
وأسفرت معارك الساعات الأخيرة في جبهة الساحل الغربي عن مصرع نحو 85 من الحوثيين، بينهم قيادات، وفي مقدمهم القيادي الحوثي البارز سلطان عويدين الغولي، الذي قتل مع نحو 25 حوثياً، بينهم نجله عبدالرحمن وجميعهم من أبناء غولة عجيب بمحافظة عمران، (شمال)، الذين تم استقدامهم كتعزيزات لجبهة الساحل الغربي.
ومن بين القيادات الحوثية التي قتلت حفظ الله الشامي (نجل وكيل جهاز الأمن القومي للميليشيا عبدالقادر الشامي)، وعزيز مهدي عامر السريحي ومحمد محمد الكبسي، كما نعى الحوثيين القيادي زين العابدين علي اسماعيل الوزان،.
كما اعترف الحوثيون بمصرع أركان حرب القوات البحرية العميد صالح أحمد علي حامس الشرقعي ومشرفها المسؤول عن قوات البحرية، بعد ثلاثة أشهر على مصرعه بغارة للتحالف استهدفت اجتماعا لقيادات حوثية في الحديدة.
على صعيد آخر، دهم الحوثيون قريتي ظليم حدقة ومحليت بيت الدغار في محافظة ذمار، واختطفوا 13 من سكانهما.
وأكدت مصادر محلية أن ثلاثة مركبات دفع رباعي، بقيادة المشرف الأمني لمربع حمير وبني خالد في ذمار أبو خولة المروني دهمت القريتين واختطفت المعارضين حسين الخولاني وعبد الرحيم حسين الدغار (مسؤول فرع حزب الإصلاح في المنطقة)، ونقلتهما إلى سجن الأمن السياسي بذمار.
وفي الحديدة، اقتحمت المليشيات منازل قيادات من حزب “المؤتمر الشعبي العام”، واختطفت عضو الحزب قاسم مهدي حيدر وسكرتير فرع الحزب أكرم فتوان.
إلى ذلك، أعلن المتحدث باسم قوات التحالف العربي العقيد تركي المالكي ليل أول من امس، استشهاد ثلاثة مدنيين في منطقة جازان جنوب السعودية بمقذوف أطلقته الميليشيا الحوثية.
وأكد أن قيادة القوات المشتركة للتحالف ستضرب بيد من حديد كل من يهدد سلامة مواطنيها والمقيمين ومقدرات المملكة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.