الجيش اليمني يتقدم في حجة والحوثي يستهدف المدنيين

0

عدن – وكالات: باتت مساحات واسعة في محافظة حجة تحت سيطرة القوات الشرعية، التي تقدمت بدعم من التحالف باتجاه مركز مديرية حيران.
وقالت مصادر في الجيش أمس، إن عائلة كاملة قتلت في قرية السادة بحيران، إثر قصف الحوثيين للقرية بالأسلحة الثقيلة.
وأضافت إن الحوثيين يستهدفون المدنيين في حجة بطريقة ممنهجة بالتزامن مع الخسائر التي تتلقاها في جبهات القتال.
من جهته، قال المتحدث باسم التحالف العقيد تركي المالكي إن القوات اليمنية تقترب من مركز مديرية حيران، بعد أن نفذت التفافاً على الحوثيين، ودمرت تحصينات تابعة لها، مشيراً إلى استعادة قوات الشرعية أسلحة ثقيلة ومتوسطة وخفيفة، بينها صواريخ حرارية.
وتكتسب العمليات العسكرية أهمية خاصة في مديريات حجة الساحلية كونها تسهم في تأمين خطوط الملاحة قبالة السواحل اليمنية.
وفي الجوف دكت مدفعية الجيش مواقع متفرقة للحوثيين في جبهة المصلوب غرب المحافظة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الانقلابيين، فيما تعمل الميليشيات على حشد عناصرها في محاولة منها لاستعادة مناطق خسرتها سابقاً.
على صعيد آخر، استقبل الرئيس عبدربه منصور هادي في القاهرة، ليل أول من أمس، السفير الأميركية لدى اليمن ماثيو تولر، حيث تم بحث القضايا ذات الاهتمام المشترك، ومنها ما يتصل بالأوضاع على الساحة الوطنية بجوانبها المختلفة.
وعبر تولر عن تقديره لزيارة هادي القاهرة للوقوف على التطورات التي تشهدها اليمن والجهود المبذولة لتطبيع الحياة وتعزيز الخدمات فيها لمصلحة الأمن والاستقرار المنشود، مشيداً باجتماع هادي مع القيادات في حزب “المؤتمر الشعبي العام”، في إطار ترميم البيت الواحد وتعزيز اللحمة الوطنية.
في المقابل، زعم القيادي في جماعة “أنصار الله” محمد علي الحوثي في تغريدة على موقع “تويتر”، أمس، بأن قصف التحالف للمدنيين في الدريهمي بمحافظة الحديدة، نتيجة لتصريحات وزير الدفاع الأميركي.
وقال إن “استهداف المدنيين بالدريهمي جاء تنفيذاً ومواكباً للتوجيهات التي صدرت على لسان المتحدثة باسم الخارجية الأميركية التي أعلنتها بوضوح قبل أيام”.
وفي وقت سابق، أفرج الحوثيون عن 38 أسيراً قبضت عليهم في وقت سابق أثناء توجههم للانضمام إلى القوات الحكومية.
وقال مدير السجن الحربي محمد الشهاري إن “الإفراج جاء بناء على توجيهات القيادة السياسية والعسكرية العليا”، مضيفاً إن “المفرج عنهم خضعوا لدورات إعادة تأهيل توعوية لتوضيح الأهداف والغايات التي يسعى المعتدون تحقيقها في اليمن”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

17 − 8 =