الجيش اليمني يتوعد الحوثيين وأنباء عن وقف للقتال خلال أيام التحالف أسقط طائرات مُسيَّرة أطلقها الانقلابيون نحو نجران

0 120

عدن- وكالات: أكد المتحدث باسم الجيش اليمني العميد الركن عبده مجلي، أن “دماء الشهداء الذين قضوا في الاستهداف الإجرامي الغادر الذي قام به الحوثيون لن تذهب هدراً”. وقال مجلي، في بيان، ليل أول من أمس: إنه سيتم الرد على الحوثيين بقوى على يد الجيش في الجبهات القتالية كافة. وأضاف: إن “الصاروخ البالستي الذي أطلقه الحوثيون، على أحد المعسكرات في محافظة مأرب، واستهدف اجتماعاُ لقيادة وزارة الدفاع، سيمثل دافعاً وحافزاً لمطاردة الانقلابيين”. في غضون ذلك، لقي نحو 11 عنصراً الحوثيين مصرعهم، أول من أمس، وجرح آخرون بنيران الجيش اليمني في مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء.
من جانبه، قال رئيس أركان الجيش الفريق الركن صغير بن عزيز، على حسابه بموقع “تويتر”، ليل أول من أمس، بعد ساعات من مقتل نجله: “كلما أوغلوا (الحوثيين) في الدم والتدمير زدنا قوة وصلابة، وزادت قناعتي بقرب نهاية الكهنوت الحوثي وإيران”.
على صعيد آخر، أعلن المتحدث باسم التحالف العربي العقيد تركي المالكي، أول من أمس، أن قوات التحالف تمكنت من اعتراض وإسقاط طائرات من دون طيار (مسيرة) أطلقها الحوثيون باتجاه الأعيان المدنية بمدينة نجران.
من ناحية ثانية، قالت مصادر يمنية، أمس: إن المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث، على وشك إعلان اتفاق لوقف إطلاق النار بين الحكومة اليمنية والحوثيين، خلال الأيام المقبل.
ونقلت صحيفة “البيان”، عن المصادر قولها: إن غريفيث سيعلن اتفاقاً لوقف إطلاق النار بين الجانبين وتشكيل فريق أعلى بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية لإدارة أزمة فيروس “كورونا”. وأضافت: إن غريفيث تلقى ردود فعل مشجعة من الحوثيين بشأن خطته المعدلة لوقف إطلاق النار، وأن النقاش يدور حالياً بشأن البنود السياسية، ما يعني إمكانية التوصل إلى اتفاق شامل خلال أيام.
وأشارت إلى أن غريفيث ومساعديه يُجرون نقاشات مطولة مع ممثلي الحوثيين في تفاصيل خطة الاتفاق، وأنه تم الاتفاق على بنود الخطة باستثناء تفاصيل بسيطة يجري النقاش بشأنها.

You might also like