الجيش اليمني يحرر سلسلة جبال البياض شرق صنعاء الحوثيون منعوا ملاحقة قياداتهم بتهم الفساد

0 9

هادي والسفير السعودي باليمن يفتتحون في المهرة حزمة مشاريع تنموية
عدن – وكالات: حرر الجيش اليمني أمس، مسنوداً بطيران التحالف مواقع ستراتيجية جديدة بمديرية نهم شرق صنعاء، وسط انهيار كبير في صفوف الحوثيين.وقال مصدر عسكري إن قوات الجيش استكملت تحرير سلسلة جبال البياض الستراتيجية بالكامل، بعد معارك متواصلة، تكبدت خلالها ميليشيات الحوثي خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات.
وأضاف إن المعارك أسفرت عن مقتل نحو 17 عنصراً من الحوثيين، وجرح آخرون، إضافة إلى خسائر في المعدات القتالية.
وأوضح أن مقاتلات التحالف شاركت بفعالية في المعركة، حيث استهدفت بغارات عدة تعزيزات للميليشيات، ومنها تدمير ثلاثة أطقم قتالية ومدرعة ومقتل جميع من كانوا على متنها.
وكان الجيش اليمني أعلن في بيان، في وقت سابق أول من أمس، أن نحو ثلاثة آلاف و500 عنصر من الحوثيين قتلوا وجرحوا في جبهات محافظة تعز خلال المعارك التي شهدتها منذ مطلع العام الجاري إضافة إلى تدمير عشرات الآليات العسكرية ومخازن أسلحة.
وفي صعدة، قتل المصور اليمني عيسى النعمي أمس، بانفجار عبوة ناسفة زرعها الحوثيين، في منطقة أبواب الحديد، بجبهة مديرية علب.في غضون ذلك، وصل الرئيس عبدربه منصور هادي والسفير السعودي باليمن المشرف على البرنامج السعودي لإعمار اليمن محمد آل جابر أمس، إلى محافظة المهرة لوضع حجر أساس حزمة مشاريع تنموية.
وتم افتتاح عدد من المشروعات في المهرة، بينها جامعة المهرة التي أعلن عن تأسيسها أخيراً، كما وضع حجر أساس مستشفى المهرة بسعة 300 سرير.
وعقد هادي خلال زيارته اجتماعاً بقيادة السلطة المحلية والقيادة العسكرية وقوات التحالف لوضع حد لعديد من المشكلات التي تعاني منها المحافظة.
من ناحية ثانية، أعلن الحوثيون ليل أول من أمس، أنهم سيقومون بـ”إيقاف موقت” للعمليات العسكرية البحرية لمدة أسبوعين قابلة للتجديد، وذلك بعد أسبوع على هجوم استهدف ناقلتي نفط سعوديتين عند مضيق باب المندب.
وأعلنت “وزارة الدفاع” التابعة للحوثيين في بيان، أن الهدنة بدأ “سريانها الساعة الثانية عشر مساء 31 يوليو ما لم يكن هناك أي تصعيد للعدوان”.
وأكدت الترحيب “بأي مبادرة تدعو إلى حقن الدماء ووقف العدوان على اليمن”، مشيرة إلى أن المبادرة قدمها محمد علي الحوثي.
في غضون ذلك، طلب رئيس ما يسمى المجلس السياسي مهدي المشاط، قبل أيام من رئيس الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة علي العماد، التوقف عن ملاحقة أي قيادي في الجماعة بتهم الفساد أو نهب المؤسسات، باعتبار ذلك خطاً أحمر يجب عدم الاقتراب منه.
وشدد على تقصي ملفات الفساد الخاصة بالقيادات الحزبية الأخرى في الفترات التي سبقت انقلاب الجماعة على الشرعية، وإحالتها إلى النيابة والقضاء الخاضع للجماعة لإصدار أحكام فيها بعيداً عن الاقتراب من أي قيادي حوثي.
وأشار إلى أن أي محاولة لإدانة أي قائد حوثي تعد إساءة شخصية لزعيم الحوثيين.
على صعيد آخر، أكد الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن في مؤتمر صحافي، أمس، أنه يتبع الشفافية في الإعلان عن النتائج التي يتم التوصل إليها بجميع التفاصيل، مشيراً إلى استشعار المسؤولية الواقعة على عاتق الفريق في إيضاح الحقائق أمام الرأي العام.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.