الجيش اليمني يحرر نصف محافظة صعدة ويصدُّ هجوماً في البيضاء شبكة حوثية - إيرانية للتنصت

0 51

عدن – وكالات: أعلن محافظ صعدة هادي طرشان الوايلي أمس، عن تحرير نحو 50 في المئة من المساحة الجغرافية لمحافظة صعدة، مشيراً إلى أن الاستعدادات تجرى لتهيئة الأجواء لعودة المواطنين الى مناطقهم.
وقال الوايلي في مؤتمر صحافي عقده بمدينة مأرب، إنه تمكن حتى الآن من تطهير نحو 50 في المئة من المساحة الجغرافية لمحافظة صعدة من ميليشيات الحوثي وبات يخوض معاركه في جبال مران مديرية حيدان، المعقل الرئيس لزعيم الحوثيين.
وأضاف إن الجيش يجري حالياً تطهير المناطق المحررة من الألغام التي زرعها الحوثيون بشكل واسع وعشوائي، مشيراً إلى أن البرنامج السعودي لنزع الالغام “مسام” وعد بإرسال الفرق الخاصة بنزع الالغام وتدريب فرق محلية من اجل تطهير المناطق المحررة.
وأكد أن المحافظة تتهيأ لإعادة الأعمار التي ستنطلق من المناطق التي تم تحريرها بدعم من التحالف العربي.
من جانبه، أعلن مصدر عسكري أمس، تحقيق الجيش تقدماً جديداً في مديرية رازح بصعدة، حيث استطاع وبإسناد من التحالف، تحرير جبل الأذناب الستراتيجي.
وفي وقت سابق، أسقط الجيش طائرة استطلاع مسيرة تابعة لميليشيات الحوثي في محور كتاف شرق صعدة.
وفي البيضاء، أعلن الجيش أول من أمس، أحبط هجوماً واسعاً للحوثيين، مشيراً إلى أن “مواجهات عنيفة بين المقاومة والحوثيين تركزت في منطقة قربة بمديرية الزاهر غرب البيضاء”، حيث تصدت المقاومة لمحاولات المتمردين التقدم صوب منطقة الحبج.
من ناحية ثانية، كشفت مصادر في وزارة الاتصالات اليمنية أمس، عن وجود شبكة خاصة بالميليشيات مهمتها إدارة عمليات الرقابة والتنصت على الاتصالات الخاصة بالمواطنين.
ونقلت مواقع إخبارية محلية عن المصادر قولها، إن تلك الشبكة تتكون من مجموعة من الكوادر الذين تم تدريبهم في طهران وبيروت، على أيدي خبرات إيرانية وأخرى من “حزب الله” اللبناني، وتتركز مهمتهم على التنصت والرقابة على الإنترنت، واختراق الحسابات البريدية والحسابات على شبكات التواصل الاجتماعي.

You might also like