الجيش اليمني يطوّق باقم ويقترب من مركز المديرية غريفيث أطلع بومبيو على خريطة جديدة للتسوية

0

المتمردون يواصلون استهداف المدنيين في الحديدة بالألغام والقصف

عدن وعواصم – وكالات: بات الجيش اليمني، بمساندة من تحالف دعم الشرعية في اليمن، على مقربة من دخول مركز مديرية باقم في محافظة صعدة.
وأكد قائد “اللواء 102 خاصة” في الجيش اليمني ياسر الحارثي، أن الجيش يطوق مركز المديرية من جميع المحاور، ولم يتبقَ لنهاية “عملية الثقب” التي انطلقت الأسبوع الماضي سوى القليل، مشيرا إلى أنه “تبقى بضعة أمتار ويتمكن الجيش اليمني من دخول مركز المديرية”.
وأكد أن “الحوثيين يعيشون حالة انكسار واستنفار في صفوفهم، ما جعلهم يدفعون بمجاميع من الأطفال المغرر بهم إلى جبهات المعارك”.
في سياق متصل، استكمل الجيش مسنودا بقوات التحالف، استعادة وتأمين عدد من المواقع الستراتيجية غرب مركز مديرية باقم، بعد معارك عنيفة مع ميليشيات الحوثي.
وقال قائد عسكري إن قوات الجيش والأمن مسنودة بالتحالف تمكنت من إفشال محاولة تسلل للميليشيات إلى مواقع عسكرية غربي مركز مديرية باقم، مشيراً إلى أن الجيش نفذ هجوماً معاكساً تمكن خلاله من استعادة السيطرة على ما تبقى من التباب البيض ومواقعَ أخرى محاذية لأبواب الحديد المطلة على مركز المديرية من الجهة الغربية.
وفي جبهة كتاف، شنت قوات الجيش اليمني، بدعم من تحالف دعم الشرعية، هجومًا مباغتًا على مواقع الميليشيات الحوثية المتمركزة فوق سلسلة المرتفعات الجبلية على الخط المؤدي إلى مركز المديرية، أسفر عن سيطرة مقاتلي الجيش اليمني على بعض المرتفعات الجبلية الستراتيجية والاقتراب من وادي آل بوجبارة ومركز دار الحديث للعلوم الشرعية.
وأفاد مصدر عسكري يمني بتحرير وادي الخراشب والنصرة ووادي الحرماء وجبل الصفراء وأم شداد وكذلك استعادة مدرسة السلام في المنطقة.
في غضون ذلك، تواصل ميليشيات الحوثي الإيرانية استهداف المناطق السكنية في مدينة التحيتا جنوبي محافظة الحديدة، حيث أوقع قصفها خلال اليومين الماضيين قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.
وأكدت مصادر طبية أن حصيلة ضحايا قصف ميليشيات الحوثي للمناطق السكنية في التحيتا، بلغت 10 قتلى و40 جريحا، معظمهم نساء وأطفال، مضيفة أن القصف ألحق دمارا ببعض المنازل، وذلك بعد أن كثّف الانقلابيون من قصفهم للتحيتا عقب طردهم منها.
من جانبها، أفادت مصادر محلية وطبية بمحافظة الحديدة، بمقتل ثلاثة مدنيين من أسرة واحدة بعد انفجار لغم أرضي زرعته ميليشيات الحوثي، موضحة أن مواطنا واثنان من أبنائه قتلوا بانفجار لغم أرضي حوثي أثناء مرورهم على متن دراجة نارية في إحدى الطرقات شمالي مدينة الخوخة.
وعلى صعيد الحرب ضد تنظيم “القاعدة” الإرهابي، أعلنت قوات النخبة الشبوانية، أول من أمس، قتل ستة من أعضاء التنظيم وجرح آخرين في عملية عسكرية نفذتها ضد أحد مواقع “القاعدة” في شعب مذاب، الواقع قرب قرية المصينعة بمديرية الصعيد، حيث كانت تتجمع عناصر إرهابية.
على صعيد آخر، أطلع مبعوث الأمم المتحدة الخاص باليمن مارتن غريفيث، وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، على خريطة جديدة لتسوية النزاع اليمني.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، هيذر نويرت، في بيان، إن غريفيث عرض على بومبيو، خلال لقائهما في واشنطن، معلومات محدّثة عن مباحثات المبعوث الأممي مع جميع الأطراف بشأن النزاع في اليمن.
وأضافت أن بومبيو شكر غريفيث على جهوده الرامية إلى تقديم حل ديبلوماسي للوضع في مدينة ‎الحديدة غربي اليمن، لتجنب المزيد من التدهور في الأوضاع الإنسانية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 × خمسة =