الجيش اليمني يقطع أوصال “الحوثي” في الحديدة ويحرر مواقع بتعز ميليشيات إيران تستهدف الأطفال وتقطع الاتصالات والإنترنت

0 20

عدن وعواصم – وكالات: تمكن الجيش اليمني بدعم من التحالف العربي، من قطع خطوط الإمداد للميليشيات الحوثية بين مديريات التحيتا وزبيد وبيت الفقيه بشكل نهائي، في وقت تتواصل المعارك العنيفة شرقي مدينة التحيتا باتجاه مدينة زبيد في محافظة الحديدة.
وأكد مصدر عسكري أن قوات الجيش الوطني سيطرت على مثلث التحيتا – زبيد، مضيفا أن مدينة التحيتا تتعرض لقصف عشوائي ومكثف من قبل الميليشيات الحوثية، أسفر عن مقتل 12 مدنيا بينهم طفلة وإصابة آخرين.
وأفادت مصادر محلية، باستمرار انتهاكات ميليشيات إيران، حيث تشن قصفا على الأحياء السكنية، موضحة أن الميليشيات استهدفت، أمس، أحياء في التحيتا بقذائف الهاون وصواريخ الكاتيوشا، ما أسفر عن مقتل فتاة وإصابة شقيقتها.
وفي محافظة الحديدة أيضا، قطعت الميليشيات الانقلابية الاتصالات والإنترنت عن عدد من المديريات بعد أن حفرت خنادق، الأمر الذي تسبب بانقطاع كابلات الألياف الضوئية، حيث حفرت خنادق في مداخل مدينة المنصورية شرق مدينة الحديدة، ما تسبب بتقطيع الكابلات وخروج خدمة الاتصالات والإنترنت الخاصة بشركة “يمن موبايل” والهاتف الثابت “يمن نت” عن الخدمة، في أجزاء واسعة جنوب محافظة الحديدة وأجزاء من محافظة ريمة المجاورة.
وتزامنا، أفادت مصادر عسكرية بمقتل نحو 20 من ميليشيات الحوثي في معارك وغارات لمقاتلات التحالف العربي في جبهة الساحل الغربي، خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية.
وواصلت ألوية العمالقة عملية تمشيطها لمواقع وجيوب الحوثيين في المغرس غربي مديرية التحيتا بعد السيطرة الكاملة على مدينة التحيتا، وقطع خط إمداد الحوثيين عبر الطريق الرابط بين التحيتا زبيد وبيت الفقيه.
وشنت الألوية قصفا مكثفا على تجمعات ومواقع الحوثيين في المزارع بالمغرس والمناطق المحيطة بها، بالتزامن مع استهداف غارات التحالف مواقع المتمردين في مديرية بيت الفقيه المجاورة.
وفي تعز، دمرت ضربات التحالف تعزيزات لميليشيات الحوثي أسفل نقيل الصلو، جنوب شرقي المحافظة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى وتدمير آليات قتالية للمتمردين في المنطقة، حيث دارت المواجهات الليلية.
وكانت قوات الشرعية قد هاجمت تحصينات المتمردين في دمنة خدير الحدودية مع الصلو، حيث أسفر الهجوم عن مقتل أربعة متمردين وأسر اثنين آخرين، وتفكيك شبكة ألغام و متفجرات.
وقتل تسعة من المسلّحين الحوثيين، في مواجهات مع المقاومة الشعبية بمحافظة البيضاء، عندما حاولت المليشيات الحوثية التقدم إلى مواقع ومناطق المواطنين في قرية لجردي، بمديرية الزاهر.
وفي منطقة طياب التابعة لمديرية ذي ناعم بالمحافظة نفسها، شن الحوثيون هجومًا آخر على مواقع المقاومة الشعبية، أسفر عن مقتل خمسة من عناصر الحوثي وفرار الباقين.
على صعيد آخر، شكل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لجنة، بإشراف رئيس الوزراء أحمد بن دغر، لبلورة الأفكار حول المشاورات التي تسبق أي مفاوضات مباشرة مع الحوثيين الانقلابيين، ودراسة المقترحات التي يقدمها المبعوث الأممي مارتن غريفيث.

You might also like