معلومات عن أنه صديق شخصي للأسد

الجيش يصادر أسلحة وذخائر من منزل قاتل الرائد كحيل معلومات عن أنه صديق شخصي للأسد

بيروت – وكالات:
دهمت دورية من الجيش اللبناني, أمس, منزل المدعو هشام ضو المتهم بقتل الرائد الشهيد ربيع كحيل في محلة بدادون ـ عالية, وضبطت بداخله 18 بندقية حربية و17 مسدساً وكمية من الذخائر الخفيفة, بالإضافة إلى أعتدة عسكرية متنوعة.
وأفاد بيان صادر عن قيادة الجيش ـ مديرية التوجيه أنه تم تسليم المضبوطات إلى المرجع المختص لإجراء اللازم.
وكان الرائد كحيل توفي الأربعاء الماضي متأثراً بجراحه بعد إصابته بثلاث رصاصات إثر خلاف مع الشابين ايلي وهشام ضو في منطقة بدادون ـ القماطية خلال توجهه الى منزله حيث توقف جانباً لاجراء اتصال هاتفي, فتوجها نحوه مطالبين اياه بالمغادرة وبعدم التوقف في المكان. فعرف عن نفسه وأبلغهما بأنه مقدم في الجيش, ورغم ذلك أصرا على موقفهما فوقع الاشكال, وشهر أحدهما سلاحه الذي كان مزوداً كاتماً للصوت وفتح النار على كحيل.
ووسط تصاعد الغضب الشعبي, سلم أحد المتهمين نفسه فيما لاذ الثاني (هشام ضو) بالفرار, حيث ترددت معلومات عن أنه سافر إلى تركيا وأخرى تحدثت عن سفره إلى أوكرانيا.
وذكرت مصادر لبنانية أن المجرم معروف بقربه الشديد من أجهزة مخابرات النظام السوري وأنه صديق شخصي لرئيس النظام بشار الأسد, وسط أنباء عن أنه فر بعد ارتكاب جريمته إلى سورية ومنها غادر إلى الخارج.
من جهة أخرى, أطلق امس سراح طارق الملاح ورفاقه الثلاثة, بعدما أصدرت القاضية المنفردة الجزائية في بيروت ضياء مشيمش قرارا بتخلية سبيلهم في مقابل كفالة مالية قدرها 200 الف ليرة لكل منهم لجهة الحضور والنفقات, وذلك إثر إسقاط سائق وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس الدعوى التي كان رفعها ضدهما بتهمة التهجم على السيارة خلال تظاهرة في شارع الحمرا احتجاجاً على أزمة النفايات.