الحجيلان: القمة فرصة لإعادة العلاقات الأخوية

قال رئيس الحركة الشعبية الوطنية سعود الحجيلان ان القمة الخليجية بدورتها 38 تختلف عن الدورات السابقة نظرا لما مر به خليجنا العربي في الاشهر الستة الماضية، متمنين ان تكون هذه القمة فرصة لإعادة العلاقات الاخوية بين اشقائنا في قطر والسعودية والامارات والبحرين ولا ننكر ماكان لهذه القطيعة من تأثير سلبي علينا اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا ونفسيا كخلجيين بصفة خاصة وعرب بصفة عامة.
واضاف الحجيلان لا تسعني الكلمات للترحيب اللائق بقادة مجلس التعاون الخليجي، فنحن كالجسد الواحد اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.
داعيا حضور القمة الى نبذ الخلافات والتفكير المطلق في المصلحة العامة ولتوحيد الصفوف من اجل خليجنا الغالي على قلوبنا.
وتابع لقد وهبنا الله عز وجل ثروات متعددة في جميع المجالات اهمها البترول والغاز الطبيعي ما جعلنا هدفا لكل الاطماع الغربية التي تسعى لتضعيف صفنا وتشويش اهدافنا وعرقلة تقدمنا فهذا هو هدفهم الاساسي فتفرقتنا اليوم هي قوة للعدو واضعافنا اليوم هو انتصار له، داعيا الى استغلال هذه القمة الخليجية فهي فرصة من ذهب لمعالجة الوضع الخليجي وتصحيح الاخطاء وتقويم الاختلالات.