الحربي: المخيم الكشفي يدعم الوجود العربي في المحافل الدولية بدأ أنشطته أمس بمشاركة 1500 كشاف

0 180

كتبت ـ رنا سالم:

شدد وكيل وزارة التربية د. سعود الحربي حرص الكويت على أهمية دعم الوجود العربي في كل المحافل الدولية، ومنها المخيم الكشفي السنوي الذي يمثل تظاهرة سنوية تحرص الدولة على اقامتها ايمانا منها بأهمية ودور الكشافة في العملية التعليمية والتربوية فالهدف ليس مخيمات وتجمعات بل قيم وافكار واهداف تربوية نعمل على تحقيقها بوجود عدد كبير من اشقائنا في الدول العربية، حيث يأتي ذلك في اطار غرسها لقيم العروبة والتعاون المثمر بين الاشقاء.
جاء ذلك في تصريح للصحافيين خلال افتتاحه المخيم الكشفي السنوي الـ 72 أمس، برعاية وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي بمنطقة كبد وبمشاركة عدد من الدول العربية.
وقال د. الحربي: “إن الكشافة ليست لمضيعة وقت الفراغ بل الهدف اكبر من ذلك والذي نعمل من خلاله على خلق جيل قادر على تحمل المسؤولية، من هنا يأتي اهتمامنا في هذا المجال الحيوي معلنا عن إعداد خطط جديدة في المضمار الكشفي لتطويره ودعمه في جميع اشكاله.
من جانبه أكد الوكيل المساعد للتنمية التربوية والانشطة فيصل المقصيد مشاركة 1500 كشاف في المخيم من مختلف المناطق التعليمية والتعليم الخاص، اضافة الى عدد من الدول العربية، حيث تم الإعداد هذا العام للمخيم بشكل مكثف تضافرت فيه كل الجهود.
وقال قائد عام المخيم الكشفي ابراهيم العيد: إن ما يميز مخيمنا هذا العام هو تنوع انشطته الفكرية والرياضية للكشافة البرية والبحرية والجوية كما يشمل العديد من المسابقات والرحلات والمحاضرات التي تتواءم والهدف الأسمى من وجودنا مع أبنائنا الكشافة.
ومن جهته أكد رئيس البعثة المصرية، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري للكشافة والمرشدات محمد البحيرى أن مشاركة مصر في فعاليات هذا المهرجان تنبع من العلاقات الوطيدة مع الكويت، فالبلدان جسد واحد ووطن واحد.

You might also like