الحربي لـ”السياسة”: محاضر الغش في كنترول الثانوية تخضع للرقابة كشف عن دراسة تحليلية لنتائج نصف العام و لظاهرتي الحرمان والغياب

0 116

طالب مزق اختبار الرياضيات واللجنة احتارت في نوع الإجراء وحالات إغماء وبكاء وانهيارات

“التربية” تفاعلت مع “السياسة” وأصدرت نشرة لحصر محاضر الغش وبعضها وصل وأخرى في الطريق

كتبت ـ رنا سالم:
كشف وكيل وزارة التربية ورئيس كنترول الثانوية العامة د.سعود الحربي عن إجراء دراسة تحليلية لنتائج الطلبة ولحالات الغياب والحرمان عقب الانتهاء من اختبارات منتصف العام الدراسي الجاري لتظهر من خلالها تحليلا لحالات الغياب والحرمان وتصنيفها حسب الحالات وايام الغياب والمواد لتخرج بتوصيات تنفذ في المدارس للحد من الظاهرتين، مؤكدا في الوقت ذاته انخفاض حالات الحرمان خلال العام الجاري مقارنة بالأعوام السابقة .
واكد الحربي في تصريح لـ”السياسة” ان ابوابه مفتوحة لاستقبال اي شكاوى خلال فترة الامتحانات الحالية، لافتا الى ان محاضر حرمان الطلبة في كنترولي العلمي والادبي تخضع لاشراف وحصر ورقابة ودراسة منه شخصيا ويعمل رؤساء اللجان والقانونيون في الكنترول على تحري الدقة في البيانات والمعلومات المتضمنة عليها المحاضر حرصا على مصلحة الطالب فضلا عن اصدار القرارات بشكل لا يقبل الطعن القانوني عليه .

حصر المحاضر
وفي سياق تربوي متصل، تفاعلت وزارة التربية سريعا مع ما نشرته “السياسة” الخميس الماضي بعنوان “1426 طالبا غابوا في اللغة العربية و اختفاء محاضر غش القسم العلمي” والذي تتضمن شكاوى رؤساء اللجان واولياء الأمور من عدم رفع محاضر الغش المعتمدة من الكنترول الرئيسي للمدارس، حيث اصدر وكيل وزارة التربية المساعد لقطاع التعليم العام بالإنابة فهد الغيص نشرة عممها على رؤساء لجان الثانوية العامة طالب فيها بحصر شامل لمحاضر الغش التي تم تحريرها منذ بداية الامتحانات وحتى الخميس الماضي فضلا عن ان تتضمن البيانات كاملة المحررة عن كل محضر والتي تشمل “المنطقة ، اللجنة ،القسم علمي او ادبي ” مؤكدا على ضرورة الحرص على كافة المحاضرالمحررة تباعا بشكل يومي خلال ايام الامتحانات المتبقية “.
وقالت مصادر تربوية مطلعة لـ”السياسة” ان الوكيل الغيص استدعى بعض رؤساء اللجان الخميس الماضي للاطلاع على المعوقات التي تواجههم في عملية تحرير محاضر الغش، مشيرة الى ان كنترول العلمي بدأ في رفع المحاضر المعتمدة للمدارس عن اختباري الفيزياء واللغة العربية والتي عقدت أول الأسبوع الماضي على دفعات متتالية ومازال رؤساء اللجان بانتظار رفع المحاضر المتبقية للاختبارات .

الرياضيات تعجيزي
وفي سياق اختباري الأمس، انهالت حالات من الانهيار والبكاء والإغماءات بين الطلاب والطالبات في اختبار رياضيات امس حيث وصف جمع من الطلبة اختبار الرياضيات بالتعجيزي والطويل والمتضمن لأسئلة تعجيزية ، وقالت مصادر تربوية لـ”السياسة” ان احد الطلبة فشل في الإجابة واصيب بالتوتر فقام بتمزيق ورقة الاختبار خلال وجوده في اللجنة مما احدث نوعا من التوتر والضجة خلال الاختبار واحتارت اللجنة من حالته ، وتساءلت المصادر كيف سيتم التعامل مع اختبار الطالب هل سيعامل برأفة من لجنة الكنترول ام سيحرم من الاختبار ؟! لاسيما وان هذا الإجراء لم يشمله قرار لائحة الامتحانات، مشيرة في الوقت ذاته ان اغلب الطلبة طلبوا مزيدا من الوقت وبعض اللجان منحت الطلبة ربع ساعة اضافية فيما اكد تربويون ان الاختبار راعى الفروق الفردية بين الطلبة والاختلاف حول جزء من سؤال واحد فقط يتطلب مهارات فكرية وضع للطالب المتفوق ، وعلى الجانب الآخر اكد طلبة القسم الأدبي ان اختبار الجغرافيا سهل وبسيط .

تحدي الطلبة
واستغرب اولياء امور اختبارات الرياضيات للعام الحالي على مختلف المراحل التعليمية ، حيث اكدت الغالبية العظمى منهم ان رياضيات السادس والعاشر والثاني عشر كانت تعجيزية ووضعت أسئلة صعبة على الطلبة مما انقص من درجات طلبة الصفوف الأخرى متوقعين هبوط درجات طلبة الثاني عشر وازدياد حالات الرسوب في الثاني عشر بالرياضيات ايضا على الرغم من كونها فرصة لتجميع الدرجات للطلبة الخريجين وتساءلوا ” هل التوجيه العام يتحدى الطلبة “؟

You might also like