الحربي: مستمرون في الرسوم الجديدة على الوافدين حتى إنهاء الإجراءات مع «الضمان الصحي»

كتبت ـ مروة البحراوي :
أكد وزير الصحة د. جمال الحربي عدم تفعيل الضمان الصحي الجديد للوافدين نظرا لعدم توقيع العقد مع شركة الضمان الصحي، مشيرا الى تفعيل المراكز الصحية والمستشفيات الخاصة بالوافدين عقب توقيع العقد مع شركة الضمان الصحي، حيث ستغطي الوثيقة الخدمات الصحية للوافدين العاملين في القطاع الخاص، بينما سيتلقى العاملون في الوزارات والعمالة المنزلية والوافدات المتزوجات من كويتي خدماتهم الصحية والعلاجية في مستشفيات ومراكز القطاع الحكومي.
وأوضح الحربي في تصريح له أمس استمرار علاج جميع الوافدين بالرسوم الصحية الجديدة الى ان يتم توقيع العقد مع شركة الضمان الصحي وانشاء المستشفيات التابعة لها، لافتا في الوقت ذاته إلى ان الوزارة بصدد انهاء اجراءات التعاقد مع شركة الضمان الصحي والحصول على موافقات الجهات المختصة، حيث اجتمعت الشؤون القانونية بوزارة الصحة مع ممثلي شركة الضمان الصحي الاسبوع الماضي لاتمام اجراءات التعاقد.
وفي سياق أخر، كشف الحربي عن حصول الوزارة على موافقة ديوان المحاسبة لجلب الاجهزة الخاصة بالعيادات الخارجية لمستشفى «جابر الأحمد»، وتوقيع العقد مع الشركة المختصة، التي ستقوم بجلب الاجهزة خلال شهر أو شهرين من الان تمهيدا لتشغيل المرحلة الاولى من المستشفى والخاصة بالعيادات الخارجية.
وتعقيبا على مناداة بعض اعضاء مجلس الأمة باستجوابه، أكد الحربي ان الاستجواب حق دستوري لاي نائب، وأن للأخوة والاخت الفاضلة بالمجلس الحق الكامل في ممارسة حقهم الدستوري، فالدستور حق ديمقراطي والاستجواب ممارسة رقابية مكفولة للجميع لتصحيح او تعديل اي ملاحظة، وفي الدستور المادة الـ50 منه تؤكد على التعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، ولكل سلطة الحق في ممارسة اختصاصتها، ولكن يجب التعاون بين السلطتين».