"الصحة" تعلن تفاصيل اللائحة الجديدة في مؤتمر صحافي غداً

الحربي مطمئناًَ: الضمان الصحي للوافدين يغطي زيادة الأسعار وما نشر عن اللائحة غير دقيق "الصحة" تعلن تفاصيل اللائحة الجديدة في مؤتمر صحافي غداً

وزير الصحة د.جمال الحربي ووكيل الوزارة د.محمد الخشتي ود.عبدالرزاق العبيد

الزيادة تبقي أسعار التحاليل المخبرية أقل من الخاص بـ 20٪

العبدالهادي: آخر تحديث للرسوم عام 2010 والخدمات الصحية ستكون أغلى للزائر

كتبت ـ مروة البحراوي:
أكد وزير الصحة د.جمال الحربي شمول مشروع الضمان الصحي للوافدين لجميع الخدمات الصحية المقدمة في البلاد، مشيرا الى ان الوافد لن يتأثر بزيادة رسوم الخدمات الصحية بمجرد تطبيق المشروع على الزائر والمقيم، لافتا الى انها ستكون اقل من القطاع الخاص بنسبة 20٪‏ في بعض التحاليل المخبرية، أما الاشعة والفحوصات التي لا توجد في القطاع الخاص فستتم زيادتها بمقدار 50%.
جاء ذلك في تصريح صحافي للحربي على هامش حفل تكريم الاستشاري عبدالرزاق العبيد والدكتور مثنى السرطاوي لحصولهما على براءة اختراع عالميا، وأكد الحربي في تصريحه عدم دقة ما نشر من اسعار اللائحة الجديدة لرسوم الخدمات الصحية، مبينا أن بعض العلاجات تكلف الدولة مبالغ طائلة خاصة فيما يتعلق بالقادمين الى البلاد بتأشيرة زيارة، فهناك أدوية لعلاج الامراض المستعصية وعلى رأسها السرطان تكبد الدولة مبالغ كبيرة، وتصل في اميركا 14 الف دولار وبريطانيا ما يزيد على 8 آلاف جنيه استرليني.
واضاف الحربي: هذه النوعية من الادوية قليل من المرضى يحتاجون اليها، لذا يمكن الحصول عليها عن طريق التأمين في القطاع خاص أو من مواقع اخرى، وتعد مكلفة على الدولة ولابد ان يدفع الشخص مقابل العلاج، خاصة من يأتون إلى البلاد بتأشيرة زيارة.
وذكر الحربي أن مشروع زيادة رسوم الخدمات الصحية على الوافدين، سواء المقيمين أو الزائرين، يأتي بعد وقت طويل جداً من عدم مراجعة الأسعار التي تعتبر رمزية، فيما تتكلف الدولة مبالغ طائلة لتقديمها، موضحا أن نسب الزيادة تعتمد على كل دواء على حدة، حيث ان هناك ادوية عالية وأخرى اقل، كما ان اسعار تلك الادوية كانت رمزية وبسيطة، لافتا الى ان الزيادة ستكون على الادوية وبعض خدمات الاشعة.

التكريم
وعن تكريم الطبيب مثنى سرطاوي قال الحربي: “ان العالم اجمع يتحدث عن اختراعه وطريقة عمليته الدقيقة لتركيب الركبة والمفصل الصناعي من خلال عملية بدون قطع الاربطة والعضلات”، موضحا ان هذه الطريقة جديدة، حيث ان الطريقة القديمة المعتادة تتم عن طريق القطع وتسبب الالام للمريض، كما انه يمكث ثلاثة ايام في المستشفى بعد العملية، بخلاف ثلاثة اشهر للتأهيل.
وعن تكريم الطبيب الاستشاري عبد الرزاق العبيد اوضح الوزير الحربي، انه من الاطباء اصحاب الكفاءة العالية وهو استشاري في جراحة العظام والعمود الفقري، وتكريمه يأتي بسبب براءة الاختراع التي حصل عليها حول حقن الإبر الاسمنتية عن طريق المنظار للكسور في العمود الفقري واصابات أورام السرطان، مشيرا الى انها طريقة حديثة يتم اجراؤها عن طريق البالون وهي تمنع تسرب المادة الاسمنتية الى القنوات العصبية.

مؤتمر صحافي
بدوره أعلن وكيل وزارة الصحة المساعد للشؤون القانونية د. محمود عبدالهادي عن تنظيم مؤتمر صحافي غدا “الثلاثاء” بمقر وزارة الصحة للاعلان عن تفاصيل اللائحة الجديدة لرسوم الخدمات الصحية، وذلك في وجود عدد من المختصين في مجال الاشعة والمختبرات بوزارة الصحة.
وقال عبد الهادي في تصريح صحافي على هامش حفل التكريم: ان الرسوم الصحية ليست جديدة وهي موجودة منذ زمن ومعمول بها في تخصصات الاشعة والطب النووي والمختبرات، وتحدث من فترة لأخرى وفقا للاسعار السائدة ووفقا للمتطلبات، وأن آخر تحديث لها كان عام 2010 وسيتم تحديثها حاليا وسيطرأ عليها بعض الزيادة وفقا للزيادة العالمية على جميع السلع وبالتالي ستكون بمتناول الوافد ولن يكون مبالغ فيها وهي تشمل الزائر والمقيم ، وأوضح أن الذي يملك اقامة وتأمينا صحيا ستكون اسعار الخدمات الصحية له اقل من الزائر الذي يكون غير مشمول في الضمان الصحي.