برعاية الفريق الركن الرفاعي ومشاركة ضباط من الجيش البحريني

الحرس الوطني احتفل بتخريج دورة المشاة: الارتقاء بالكفاءة القتالية برعاية الفريق الركن الرفاعي ومشاركة ضباط من الجيش البحريني

الفريق الركن الرفاعي يتوسط قيادات الحرس وخريجي الدورة
الفريق الركن الرفاعي يتوسط قيادات الحرس وخريجي الدورة

احتفل الحرس الوطني بتخريج دورة المشاة المتقدمة للضباط التي اقيمت تحت رعاية وكيل الحرس الوطني الفريق الركن م. هشام الرفاعي ومشاركة ضباط من الجيش الكويتي ومملكة البحرين.
وهنأ الفريق الركن مهندس هاشم الرفاعي خلال الحفل خريجي الدورة، ونقل إليهم تحيات وتهاني القيادة العليا ممثلة في رئيس الحرس الوطني سمو الشيخ سالم العلي ونائب رئيس الحرس الشيخ مشعل الأحمد شاكرا إلى القائمين على الدورة ومثمنا الجهود التي بذلوها مع الضباط حتى بلوغ هذا المستوى الراقي.
وأكد أن وثيقة الأهداف الستراتيجية للحرس الوطني 2020، تحت شعار «الأمن أولا» تشتمل على أهداف يجري تحقيقها على أرض الواقع تتمثل في الارتقاء بمنظومة التدريب واعداد القوات لأداء مهامها القتالية بكفاءة عالية واحتراف من خلال زيادة التعاون التدريبي وتبادل الخبرات مع المؤسسات العسكرية الأخرى.
من جانبه بين مدير مديرية التعليم العسكري العقيد الركن ناصر يعقوب على إن الخريجين تلقوا خلال فترة التدريب العلوم النظرية والتطبيقية التي ستكون عونا لهم لبلوغ أرقى معدلات الكفاءة القتالية والحفاظ على جاهزيتهم في جميع الأوقات ومختلف الظروف.
وأشار الى أن الدورة أتاحت الفرصة للضباط المنتسبين لعرض أفكارهم من خلال البحوث العسكرية التي قدموها، لافتا الى أن التمرين النهائي للدورة «القلعة الصامدة 2» تضمن عدة محاور تعبوية وأمنية أظهرت القدرات القيادية للضباط في اختيار القرارات المناسبة في ميدان المعركة.
عقب ذلك تم عرض فيلم وثائقي من إنتاج مديرية التوجيه المعنوي اشتمل على مراحل التدريب التي مرت بها دورة المشاة المتقدمة الى جانب تسليط الضوء على الاساليب التدريبية الحديثة.
في ختام الحفل وزع الفريق الركن الرفاعي شهادات التخرج على منتسبي الدورة ودعاهم إلى مباشرة التطبيق العملي لما تدربوا عليه خلال الدراسة داخل وحداتهم، والى بذل المزيد من الجهد والعطاء لخدمة وطنهم العزيز في ظل القيادة الحكيمة.
وحضر حفل التخرج قائد الحماية والتعزيز اللواء الركن فالح شجاع فالح، ومدير ديوان نائب رئيس الحرس الوطني اللواء جمال ذياب وعدد من قادة وضباط الحرس الوطني.

Print Friendly