الحريري: أمامنا فرصة لا تتكرر للإنقاذ ولا وقت للترف… و”الطائف” أساس الحفاظ على الاستقرار مجلس النواب بدأ مناقشة بيان الحكومة... ورئيسها يريد أفعالاً

0 169

بيروت ـ “السياسة”: بدأ مجلس النواب، أمس، وعلى مدى يومين أو أكثر مناقشة البيان الوزاري لحكومة سعد الحريري، حيث استهلت الجلسة الصباحية بكلمة للحريري قال فيها “نريد حكومة أفعال لا حكومة أقوال، نريدها حكومة للإصلاحات الجريئة، حكومة تخاطب معاناة اللبنانيين وتطلعات الشباب”.
وإذ اعتبر أن “جدول أعمال الحكومة يزخر بالتحديات والمطلوب ورشة عمل وتعاون مشترك للانتقال بالبلاد إلى الاستقرار المنشود”، دعا للتعاون بين السلطتين التنفيذية والتشريعية لنقل البلاد إلى حال الاستقرار وإعادة الأمل للمواطن.
وأضاف “أمامنا فرصة لا تتكرر للإنقاذ والإصلاح، وهذه الفرصة تقع على كل الشركاء في السلطة ومع التكامل الايجابي مع دور المعارضة”، معتبراً أن لا وقت أمام الحكومة للترف اللفظي وجدول الأعمال يزخر بالتحديات وعناوين الانجاز وترشيد الإنفاق ومكافحة الفساد.
وتطرق إلى إتفاق الطائف، مشدداً على أنه “أساس الحفاظ على الاستقرار والسلم الاهلي والناظم الوحيد للعلاقات بين المؤسسات الدستورية”، ومؤكداً في الوقت ذاته الالتفاف حول الجيش والمؤسسات الأمنية لمكافحة الإرهاب.
وكشف عن شروع الحكومة فور نيلها الثقة إلى مناقشة مشروع قانون موازنة العام الحالي، وإرسال مشروع قطع الحساب عن السنوات الماضية الى المجلس النيابي، موضحاً أن النفقات الاستهلاكية في الموازنة ستخفص بنحو 20 في المئة عن موازنة العام 2018، إلى جانب تقليص اللجوء إلى استئجار المباني الحكومية.
وإذ أكد التزام الحكومة تأمين التيار الكهربائي على مدار الساعة بأسرع وقت ممكن، تعهد بإيلاء موضوع النقل العام الأهمية اللازمة بحيث “يستعيد دوره والاستفادة من القطاع الخاص في مجال النقل الجوي والداخلي وتعيين الهيئة العامة للطيران المدني”.
من جهته، أعلن رئيس المجلس النيابي نبيه بري خلال جلسة الثقة للحكومة، أن “البرلمان سيعقد جلسة شهرية بهدف المناقشات العامة”، مضيفاً “تعهدت أمام النواب أن تكون هناك كل شهر جلسة استجواب أو محاسبة أو مناقشة عامة”.
ولم يأخذ بري بطلب عضو تكتل “لبنان القوي” النائب ميشال معوض بالوقوف دقيقة صمت عن روح جورج زريق. غامزاً أن “الوقوف يجب أن يتم عن الدولة اللبنانية”.
وخلال إلقاء معوض كلمته، تطرق إلى قضية الشهادة، فشكا “حصر اهتمام الحكومة ببعض المواضيع من دون التطرق إلى الاغتيالات ومحاولات الاغتيال وعدد أسماء الشهداء الذين اغتيلوا بدءاً بوالده رينيه معوض”.
وما إن أنهى تسمية الشهداء حتى قاطعه عضو “اللقاء التشاوري” النائب فيصل كرامي قائلاً، “نسيت رشيد كرامي، رشيد كرامي عارفين مين قاتلو وكان صديق بيّك”.
فرد عليه معوض معتبراً أن ملفي رشيد كرامي وبشير الجميل قد أقفلا في المحاكمات. وقال “كرامي يعرف أنه حتى هو لا يستطيع المزايدة علي”.
وفوجئ النواب والإعلاميون بسيارة وزير البيئة فادي جريصاتي لدى وصوله الى مجلس النواب في ساحة النجمة، حيث لوحظ أنه استقل سيارة صديقة للبيئة تماشياً مع العناوين التي أطلقها مع تسلمه وزارة البيئة.
إلى ذلك،غرد النائب السابق وليد جنيلاط قائلاً، إن “نصيحة رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد بعدم التعامل مع الشركات الاستشارية الدولية تأتي في الوقت المناسب لمنع بيع أو تخصيص القطاع العام لصالح حيتان المال”.

You might also like