الحريري: السعودية تريد استقرار لبنان و”حزب الله” لا يزال ملتزماً بالتسوية

الرياض – وكالات: أكد رئيس الحكومة سعد الحريري أن المملكة العربية السعودية تريد استقرار لبنان، مشيراً الى أن “حزب الله” لا يزال ملتزما بالتسوية الرئاسية.
وقال الحريري للصحافيين، إن “الممكلة تريد استقرار ‏لبنان، وكانت حاضرة في مؤتمري روما وباريس، وتدعم لبنان ‏سياسياً واقتصادياً، وحزب الله لا يزال ملتزماً ‏التسوية”.
وأضاف إن “التحالفات الانتخابية تختلف عن ‏التحالفات السياسية”، موضحاً “في البرلمان المقبل ستكون أحجام الكتل ‏متقاربة ولن تختلف كثيراً عما هي عليه حالياً”.
وأشار إلى أن “في ‏الحكومة حالياً، الكل لديه القدرة على التعطيل ولكن الأجواء ‏التوافقية أدت إلى بعض الإنجازات ومنها الموازنة وقانون الانتخاب، ‏وملف الكهرباء سيحل، وهناك اختلاف بشأن طريقة طرح الأمور، ‏ونحن سنقاربه وفق مصلحة المواطن”.
وقال “شو شغلتي غير ‏سحب فتيل الانفجار دائماً”، مؤكداً أنه سيعقد جلسات للحكومة ‏‏”حتى آخر يوم من عمرها”.
وشدد على أن “الإصلاحات التي نص عليها مؤتمر ‏‏سيدر بدأنا العمل عليها وسنستكملها”.‏
وبشأن العفو العام، قال “لمن يزايد علينا في قانون ‏العفو، حلوا عنه، لن نعفو عن المرتكبين”.‏
ورجح أن يرفع الحظر عن سفر الرعايا الخليجيين إلى لبنان بعد ‏الانتخابات النيابية.‏