الحريري ينفي عرضه وساطة على ولايتي

بيروت – “السياسة”:
ردّ المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري على ما أدلى به مستشار الرئيس الإيراني للشؤون الخارجية علي أكبر ولايتي بشأن لقائه الأخير بالرئيس الحريري، مؤكدا أن “الحريري لم يعرض التوسط بين أي بلد وآخر، بل عرض على ولايتي وجهة نظره بضرورة وقف تدخلات إيران في اليمن، كمدخل وشرط مسبق لأي تحسين للعلاقات بينها وبين المملكة العربية السعودية”، مشيراً إلى أن الرئيس الحريري كرر بإصرار، أن هذه وجهة نظر شخصية ورأي خاص به.
وأضاف مكتب الحريري، أنه “وعندما جاء جواب ولايتي أنه يرى الحوار حول الأزمة اليمنية مدخلاً جيداً لبدء الحوار بين إيران والمملكة، أجابه الرئيس الحريري، قائلا “لا. اليمن قبل الحوار. رأيي أن حل المشكلة في اليمن، هو المدخل الوحيد قبل بدء أي حوار بينكم وبين المملكة”.
في المقابل، نفى مستشار المرشد الأعلى في إيران للشؤون الدولية علي ولايتي أن يكون قد وجه تهديداً لرئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، باعتباره أنه كان المسؤول الإيراني الذي التقاه قبل يوم على إعلان استقالته.