الحزا… منشط الحواس يقوي الفحولة ويساعد على الهضم ويطرد الغازات

0 42

القاهرة – أحمد القعب:

«نبات صالح لألم الصدر وعسر النفس والسعال والورم في السرة وعرق النسا ووجع المفاصل، واذا استعمل بالخل نفع من الصداع، مقوي للمعدة، وينفع من آلام الطحال اذا شرب كل يوم، واذا طلي بماء ورقه مناخر الصبيان نفعهم من الصرع، واذا تضمد به نفع من لسعة العقرب والحيات، صالح لوجع الجنب ووجع الصدر وهو مانع لشدة شهوة الجماع ويقطع المني، واذا طبخ مع الشبث اليابس وشرب سكن الألم» هكذا قال عنه ابن البيطار.
عن أهمية نبات «الحزا»، الطبية والعلاجية، أجرت «السياسة»، هذا التحقيق.
يقول الدكتور حسين سيد طه عويس، أستاذ النباتات، شعبة بحوث الهندسة الوراثية النباتية، المركز القومي للبحوث: الحزا نبات معمر، من النباتات دائمة الخضرة حيث تجده أخضرا في ذروة شهر الصيف، لذلك أطلق عليه لقب مجدد ومنظف الجو وباعث للأوكسجين.يرجع أصله لمنطقة حوض الشرق الأوسط، خصوصاً بلاد الشام وجنوب شبه الجزيرة العربية. يطلق عليه عدة مسميات، أبرزها الحذا، الحزا، العفنة، قرن الغزال، المسيكا، شجرة الكلب، شجرة الغزال، القشعة، صنان التيس، ظفرة التيس، شجرة البعوض، شجرة الأخضر، نبتة دائمة الخضرة، شجرة الريح، شجرة العوار، شجرة الحمل، له أكثر من نوع، منه، الشبتي الأوراق، الشرقي، المتوسط الأوراق، الاسماعيلي.
يضيف: يتميز هذا النبات بسيقانه المتعددة، له أفرع خضراء منتصبة، أوراق خضراء رقيقة، مدببة، خضراء، بيضاء، حمراء، ذات ملمس زيتي، ينمو طبيعيا بعد الشتاء، لا يحتاج الانسان لزراعته، له منافع طبية عديدة، مردوده الاقتصادي الكبير.

أشكال الاستهلاك
يقول الدكتور محمد بدير، أستاذ التغذية العلاجية، شعبة بحوث الصناعات الغذائية والتغذية، المركز القومي للبحوث، أن الجزا لا يستخدم في المطبخ، اذ تنحصر استخداماته في الاعتماد على منقوعه، مغليه، بودرة من مسحوق أوراقه الناشفة، مهروس أوراقه، لعمل الجبائر واللبخات، كما يمكن استخدام الأوراق الخضراء بشكلها الكامل مباشرة، اذ تتغلغل مكوناته في جسم الانسان فيساعده في عمليات انتاج الطاقة التي تحتاجها خلايا الجسم للنمو أو الأداء الحركي لاستجابته السريعة لأوامر الدماغ. يمكن أيضا تناول عصيره أو منقوعه لما يحتويه من فيتامينات، معادن، مضادات للأكسدة فيساهم في بناء الجسم، بقائه صحيا ومعافيا من النحافة، سوء وضعف التغذية.
يتابع: بعد الانتهاء من تناول الوجبة الأساسية، يتم عمل حمام من منقوع أوراقه لتنظيم عملية الهضم، تنشيط كافة أعضاء وانسجة وخلايا الجسم من الخارج والداخل، اذ يصبح الجسم في الساعات العشر التالية أكثر حيوية ونشاطا، يوفر طاقة داخلية كبيرة، لذا فانه مفيد لمن يمارسون الرياضات، من يبذل مجهودا بدنيا.

علاج للجسم
يؤكد الدكتور مجدي دسوقي، أستاذ العقاقير وكيمياء النباتات الطبية والعطرية، شعبة بحوث الصناعات الصيدلية، المركز القومي للبحوث، أن نبات الحزا يجمع بين الزيوت الطيارة، الفلافونيدات، فيتامينات أ، ب، ج، مضادات الأكسدة، الكومارينات، الحديد، الكالسيوم، الفسفور، اليود، الكالسيوم، البوتاسيوم، الصوديوم، المنغنيز، ما يمكنه من علاج الجسم بداية من الجلد، وصولا للعظام، حتى الدم، وبالشكل الذي يجعله أفضل منشط لكافة حواس الجسم، البصر، السمع، الشم، اللمس، التذوق. كما يعالج أوجاع الأسنان وتكسرها، يحمي من الانزلاق الغضروفي، هشاشة، ضعف، ضعف نمو خلايا العظام، هرم العظام مع التقدم في العمر، لذا يجب على كبار السن تناول عصيره للتمتع بالحيوية والشباب.
وأثبتت الأبحاث التي أجريت عليه أنه يحول دون الاصابة بالأمراض الصدرية، الأمراض الفيروسية، الأمراض الرئوية، الأمراض الموسمية، الانفلونزا، الرشح، السعال، التهابات الصدر والقصبة الهوائية، يحسن من عملية التنفس، يقي من الحساسية، الربو، الحمي. كما يخلص البطن من الانتفاخات، يقضي على الاسهال، ينظم ضغط الدم، يقي من التهاب الزائدة الدودية، تهيج الأمعاء وقرحة المعدة، انخفاض معدلات الانسولين الطبيعي بالجسم، يضاعف اداء البنكرياس، يساعد في تقليل نسبة الكوليسترول الضار بالجسم. كذلك يحمي من الصداع، ارتفاع درجات الحرارة، تضخم الطحال وأوجاع المريء، التهاب الكبدي الفيروسي، اضطرابات الأعصاب، الصرع، التشنجات بأنواعها، كما أن تناول عصارته على الريق تسهم في تفتيت حصوات الجسم.

ترطيب الجسم
يقول الدكتور رمضان صالح عبده، أستاذ الأمراض الجلدية، كلية الطب، جامعة سوهاج: يمنح الحزا الجسم القوة للدفاع ضد مختلف الهجمات الخارجية التي تصيب الجلد، من خلال هرس عدد من أوراقه بالعسل ووضع العجينة على الجلد، لتنظيف سطحه، فتح المسام المغلقة، ما يسمح بادرار العرق لاخراج سموم وأملاح الجسم، ترطيب الجسم، ضبط درجة الحرارة السطحية له. يعمل هذا المهروس أيضا على تنظيف وتطهير الجروح، عودة التئام الجرح سريعا، كما يستخدم كجبيرة اذا ما كانت هناك كسور عظمية، يمكن تغذية الشعر به، يفيد أصحاب الشعر المجعد اذ يعيد له المظهر الحريرى من خلال جلسات منتظمة، يحمي من تساقط الشعر والقشرة، يقوي بصيلاته.ويساعد أيضا في علاج الدمامل، تقليل الدهون والشحوم في الطبقة أسفل الجلد بمنطقة الأرداف والبطن، يقي من الجرب، سرطان الجلد، سرطان الرحم والرئة، تساعد جبيرة أوراقه في علاج النمش والبثور، كما ان المضمضة بمغليه تحمي الحلق.

طوق النجاة
يشير الدكتور صلاح الدين بدوي، استشاري الأمراض التناسلية والذكورة والعقم، إلى أن الحزا يعد «طوق» نجاة للسيدات اذ تعمل أوراقه على تطهير وتنظيف الأعضاء التناسلية باستخدام غسول من منقوع أوراقه، كما أن تناول منقوعه يعمل على تنظيم الدورة الشهرية، يعالج الاضطرابات المصاحبة لها. يعمل هذا النبات أيضا على زيادة خصوبة المرأة، عدم اصابتها بالعقم، ينشط الجهاز التناسلي لديها، يحفز هرموناته لاستقبال الحيوان المنوي الذكري، يعمل على تغذية الحوامل، امدادهن بكافة العناصر التي يحتاجها الجسم، لا غنى عنه للجنين.ويعتبر «فياغرا» طبيعية للرجال، بجانب فاعليته في تقوية العضلات، تنشيط القلب، كما يزيد من تدفق الدم في الجسد، ينشط الاستجابة للاثارة والشهوة، يعالج ضعف الانتصاب. يسهم أيضا في تنشيط الهرمونات الذكورية، منع اصابة الحيوانات المنوية بالتشوهات، لذا يفضل تناول كوب من عصيره قبل العلاقة الجنسية بساعة.

لتخفيض سكر الدم

المكونات:
ورق الليمون.ورق الحلبة.
شعير. أوراق حزا مطحونة.
حنظل. حبة البركة.حرمل.

طريقة التحضير:
– تخلط المكونات معا.
– تضاف إلى أكواب مياه ويتم التصفية.
– يشرب مرتين لتخفيض سكر الدم.

لعلاج التكيس المثلي

المكونات:
كأس حلبة,كاس حزا,فنجان كمون

طريقة التحضير:
– خلط المكونات مع بعض وطبخها.
– تناولها على حسب المقدرة كاس، كاسين، ثلاث، لا يمر يوم دون الشرب.

لعلاج إلتهاب الأعصاب المزمن والأمراض الصدرية

المكونات:
200 غرام حزا.
100 غرام سداب.
100 غرام بذر الحرمل.
50 غراماً بذر الرشاد.
50 غراماً بذار قطونة.
50 غراماً شعير هندي.
طريقة التحضير:
– تطحن المكونات وتخلط مع كيلو عسل.
– تؤكل ملعقة متوسطة على الريق وأخرى قبل العشاء.
– المواظبة على ذلك لمدة أسبوع على الأقل.

لتنظيم الدورة الشهرية

– تتأكد المرأة أنها ليست حامل قبل الاستعمال.
– تتناولها قبل موعد الدورة بيومين ملعقة صباحا وملعقة مساءً «سف» أو مع كوب حليب، لمدة عشرة ايام لمدة 3 دورات متتالية
– تترك الأمر حتى ترى هل تنزل الدورة مضبوط أم لا، اذا نزلت بصورة مضبوطة تستخدمها كما ذكرنا اولا
– اذا اختلف الموعد يومين تستخدم من اليوم الثالث لعشرة أيام حتى تضبط معها
– يراعي لمن تريد تضبيط الدورة فحص الحمل قبل الاستخدام.

لتنظيف الرحم

– تبدأ المرأة باستخدامها من أول يوم للدورة حتى اليوم الخامس، حيث تأخذ منها ملعقة صغيرة» غرامين على الريق صباحا» أو تخلط مع الحليب أو سفها ويشرب بعدها مشروب ساخن لمرارتها.
– ملعقة صغيرة قبل النوم أو وقت العشاء تسف، يشرب بعدها شوربة ساخنة أو مرق حار مثلا أو أي مشروب دافئ.
– تلاحظ أثناء تناول هذه العشبة لأيام نزول دم بكثافة لأيام أو خروج قطع متجمدة من المهبل، لكن هذه الحالة تعتبر طبيعية ولا تستدعي القلق لأنّها تؤدي وظيفتها في اخراج الأوساخ المتراكمة والدم الفاسد.
– كلما كانت بطانة الرحم أسمك كلما احتاجت المرأة إلى تكرار المحاولة أثناء الدورة الشهرية التالية حتى تقوم بتنظيف رحمها.

You might also like