الحصان : أزلنا جسر تقاطع “السابع” مع “الملك فهد” في 30 ساعة بدلاً من ثلاثة أيام بمشاركة 45 معدة

0

كتب- محمد غانم :

أعلن مدير عام الهيئة العامة للطرق والنقل البري المهندس أحمد الحصان الانتهاء من أعمال ازالة الجسر القائم عند تقاطع طريق الدائري السابع مع طريق الملك فهد بن عبدالعزيز، الجمعة الماضي وذلك من خلال اعمال مشروع تطوير الدائري السابع الجاري تنفيذ اعماله حالياً حيث تم التنسيق مع الإدارة العامة للمرور لتحويل طريق الملك فهد بن عبدالعزيز وانهاء اعمال الازالة خلال ٧٢ ساعة بحسب الخطة التي تم اعدادها من فريق العمل بالمشروع.
وقال الحصان في تصريح صحافي امس: إن رجال المرور وفروا الامكانيات كافة لمساعدة فريق العمل في تحويل الطريق وبدء اعمال الإزالة فجر أول من مس الجمعة والتي تم متابعتها من خلال الهيئة العامة للطرق والنقل البري ليتم التأكد من بذل فريق عمل المشروع جهود غير مسبوقة وبتنظيم مراحل ازالة الجسر القائم في تناغم متميز وبناء على ما تم رصده من جهود عند بدء اعمال عملية ازالة الجسر.
وتابع أنه تم اصدار توجيهات بالعمل على تحفيز جميع العاملين بالمشروع لانهاء جميع الاعمال خلال وقت قياسي لتخفيف الضغط على مرتادي الطريق واعادة فتح طريق الملك فهد بن عبدالعزيز امام الحركة المرورية المستخدمة للطريق الذي يعد من اهم الطرق الحيوية بالدولة كونه الشريان الرئيسي الذي يربط بين جنوب البلاد وشمالها وبناء على التوجيهات الصادرة تم العمل على رفع اعداد المعدات بالموقع الى ٤٥ معدة ثقيلة ومتوسطة وتوفير جميع الامكانيات والايدي العاملة لتسريع وتيرة العمل مما تحقق عنه انهاء كل اعمال الازالة خلال وقت قياسي غير مسبوق وتم فتح طريق الملك فهد بن عبدالعزيز باتجاه الكويت خلال ٢٤ ساعة من العمل المتواصل واستكمال اعمال رفع الانقاض وتنظيف الموقع باتجاه الاحمدي حتى تمام فتح كامل طريق الملك فهد بن عبدالعزيز عند تمام الساعة السادسة من صباح امس “السبت” أي بعد ٣٠ ساعة من غلق وتحويل طريق الملك فهد.
وثمن الحصان جهود جميع العاملين بالمشروع على جهودهم المبذولة واتقانهم في ادارة موقع العمل لتحقيق الانجاز الحالي بالمشروع وحرصهم على انجاز اعمال ازالة الجسر القائم باحد التقاطعات الرئيسية بالدولة وضغط المدة المطلوبة لتنفيذ الاعمال لتصل إلى ٣٠% فقط من المخطط له كما أن ما تحقق من انجاز يعكس التعاون والتنسيق المثمر مع الادارة العامة للمرور في اطار حرص جميع اجهزة الدولة لتحقيق الخطة التنموية والرؤية السامية المستقبلية للكويت.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

15 − إحدى عشر =