الحصينان لـ”السياسة” : %90 معدل انتشار العلاج بالحجامة تعالج "الربو" ودوالي الخصية والصداع النصفي والالتهاب الكبدي الفيروسي

0 9

الرجال أكثر اقبالاً على الحجامة من النساء والفئة العمرية بين 20 و65 عاماً هي الأنسب لإجرائها

كتبت ـ مروة البحراوي:

أكد عضو جمعية الطب البديل الكويتية،عضو الاتحاد العالمي للطب البديل د. خالد الحصينان أن معدل انتشار العلاج بالحجامة في الكويت بلغ 90%، بعد نجاحها في تحقيق نتائج جيدة لعلاج العديد من الأمراض مثل حساسية الصدر “الربو”، دوالي الخصية، الخمول، الصداع النصفي والالتهاب الكبدي الفيروسي “بي” و”سي”.
وقال الحصينان في تصريح الى “السياسة”: إن هناك تنسياً بين الجمعية ووزارة الصحة ممثلة في إدارة الطوارئ الطبية لتنظيم العديد من الدورات التدريبية على الاسعافات الأولية، فضلا عن تقنين ممارسة الطب البديل في الكويت ورفع مقترح بذلك إلى مجلس الأمة يتضمن شروط وضوابط ممارسة المهنة.
وأضاف، أن الرجال أكثر اقبالاً على الحجامة من النساء، كما أن الفئة العمرية بين 20 الى 65 عاماً هي الأنسب لإجرائها وهي تناسب الجميع، باستثناء مرضى الفشل الكلوي، السيولة، السرطان، والقلب الذين يستخدمون بطارية قلبية، والنساء الحوامل في الشهور الثلاثة الأولى من فترة الحمل أي قبل تثبيت الجنين، موضحا أن الدورة الشهرية للمرأة لا تغنيها عن الحجامة إذ أنها تختص بتنظيم الرحم فقط.
وذكر أن هناك ثلاثة مراكز للسموم في الجسم هي “C7” وتوجد في الفقرة السابعة العنقية “الكاهل” المسؤولة عن تنشيط الجهاز العصبي للجسم، و”T9″ و”T10″ وتوجدان في المنطقة الظهرية بالعمود الفقري، ويفضل اجراء الحجامة كل ثلاثة أشهر للوقاية من الإصابة بالانفلوانزا لأنها تساعد على تنشيط الجهاز المناعي والدورة الدموية للجسم، وتعطي الحجامة نتائج متفاوتة حسب نوع المرض، اذ انها قد تعطي نتائج فورية للشفاء من الصداع النصفي تظهر في الجلسة الاولى من العلاج، كما هو الحال في علاج “الربو” حيث ساهمت الحجامة في ترك العديد من المرضى الكمام بعد الجلسة الاولى، بينما تعطي نتائج جيد لعلاج دوالي الخصية بعد الجلسة الرابعة.
وأوضح الحصينان أن هناك مناطق للحجامة في جسم الانسان تنقسم إلى ” الاصلية، التعبيرية، التشريحية”، أما أنواع الحجامة فهي ” الدموية “الرطبة”، الجافة، المتزحلقة، الكهرومغناطيسية، الأبر الصينية، الزيوت الطبيعية” وغيرهم.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.