الحكم في الكويت استثناء رغم أنفك ياجمعان قراءة بين السطور

0

سعود السمكة

الشعب الكويتي ليس استثناء من بقية الشعوب التي دفعت الثمن لأجل حريتها وكرامتها، وان كان هناك من يعتقد بأن الحرية تأتيه وهو جالس في بيته، فهو واهم وغلطان ويكذب على نفسه، فالحرية تحتاج ثمنا، اليوم مسلم يدفع الثمن مع مجموعة من رفاقه، ليش يدفعون الثمن؟ لأننا تركناهم وحدهم، لكن لو يقوم عشرات الآلاف بمثل ما فعلوا لن يدخل أحد السجن، وهذا نداء من الشعب الكويتي، اليوم له ما بعده، اليوم إما ان تسقط أوتقوم الكويت، “تصفيق” ،اليوم له ما بعده وضربة مسلم هي ضربة لنا كلنا، وأقول للجالسين في بيوتهم يتحسرون على مسلم وينظرون في دواوينهم: اليوم الأمة كلها مجتمعة في ديوان مسلم، واليوم الأمة ترسل رسالة سوف تخرج مسلم ومن معه من المحبوسين، اليوم راح ننقسم قسمين، حيث فينا من سيصمد وفينا من سينهزم.
طبعا هناك تشكيك في القضاء واتهامه بعدم الحيادية وانه يركز على الانتقائية الى آخره من وقاحة.
هذا بالضبط ما قاله جمعان ظاهر في ديوان مسلم بعد دخول الاخير لتنفيذ حكم السجن عليه، فالأخ يقول الشعب الكويتي ليس استثناء من بقية الشعوب التي دفعت الثمن لأجل حريتها وكرامتها، ونحن نقول ونرد على هذا الكلام الذي يقال للاثارة والتكسب الشعبوي: اذا كان الشعب الكويتي ليس استثناء من بقية الشعوب فإن الحكم في الكويت هو استثناء من بقية أنظمة الحكم الذي ترككم سبع سنوات حتى استنفدتم جميع اجراءات التقاضي، ولم يعتقلكم طوال هذه الفترة الطويلة، بل وضع قضيتكم في أمانة القضاء، معبراً عن احترامه العميق لسيادة القانون، ولمبدأ فصل السلطات، وعلى ان المتهم بريء حتى تثبت إدانته، بعد محاكمة عادلة تؤمن له فيها الضمانات الضرورية لممارسة حق الدفاع، فهو لم يبطش بكم ولم يعذب أحداً منكم ولم يختف بعد أن يتم خطفه من فراشه من قبل زوار الفجر، نعم الحكم في الكويت هو استثناء وخارج عن ثقافة الحكم العربي، إذ لا يوجد في العالم العربي حكم رحيم بشعبه كما هو الحكم في الكويت، لدرجة انكم بلغت فيكم الوقاحة ان تطاولتم على رأس الدولة، وهو صاحب السمو أمير البلاد، حفظه الله ورعاه، من خلال ذلك الخطاب الذي لا يتلفظ به إلا متحلل من أدنى المراحل الاخلاقية.. نعم الحكم بالكويت استثناء بدليل ان الحكومة عنده لم تمنعكم من الترشح للانتخابات بل فتحت لكم المجال للوصول إلى قبة البرلمان، لكي تمارسوا حقكم الدستوري، ليس هذا فقط، بل أنت يا جمعان يا ناكر الجميل، منحتك الحكومة أصواتها حين ترشحت لمنصب نائب رئيس مجلس الأمة، ولولا ذلك الصوت الذي رفض ان تجلس على كرسي هذا المنصب الرفيع لكنت أنت اليوم نائبا لرئيس مجلس الأمة! نعم الحكم في الكويت استثناء بدليل انه لم يأمر على الفور باعتقالك ياجمعان حين خطبت بالشباب محرضا لهم على الحكم، حين توجهت للحكم بالقول: عدوا رجالكم ونعد رجالنا في اعلان سافر للحرب على الدولة، نعم ياجمعان الحكم في الكويت استثناء بدليل أنه يعلم عن تفاصيل مشروعكم الحزبي الانقلابي، ومع هذا لم يتخذ ضكم أي اجراء بعد أن نجح بفضل الله سبحانه ثم بحكمة صاحب السمو والمخلصين من الشعب الكويتي وفي مقدمته الإعلام الوطني والأقلام الشريفة بإفشال مشروعكم الخبيث!.
فيا جمعان أنت وربعك عليكم أن تحمدوا ربكم آناء الليل واطراف النهار، أنكم في الكويت تحت رعاية حكم “بن صباح” وإلا فوالله ثم والله ثم والله لو أن الذي تفوهتم به من اقوال وقحة بحق الحكم وما صدر منكم من أفعال مشينة ضد البلد وترويع الناس في بلد عربي غير الكويت، لكنتم اليوم في خبر كان وانتم أول من يعرف هذا جيدا، فإذا كنت تتحدث عن الشعوب التي ناضلت ،فالحديث هنا أبعد ما يكون عن المنطق، فتلك شعوب جائعة وشعوب مقهورة وشعوب ترزح تحت حكم ديكتاتوري استبدادي، فهل أنت جائع أو مقهور أو مظلوم أم أنك تعيش في فائض من الحرية والنعمة والسعادة والامن والامان تحت قيادة حاكم رحيم؟ وهذه النعم لاينكرها إلاجاحد أثيم، والحكم في الكويت استثناء رغما عن أنفك ياجمعان.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

10 + ستة =