الحكومة الفلسطينية مستعدة لأي خطوات في سبيل تنفيذ المصالحة هنية أبلغ المخابرات المصرية موافقة "حماس" على ورقة القاهرة

0 6

رام الله – الأناضول: أعلنت الحكومة الفلسطينية، أمس، إنها على اتم الاستعداد لتنفيذ أية خطوات يتم الاتفاق عليها بين الفصائل الفلسطينية في إطار المصالحة الفلسطينية.
وقال المتحدث باسم الحكومة يوسف المحمود، إن “الكل الفلسطيني يدرك خطورة ومأساوية المرحلة التي فرضت علينا، والتي تستهدف المشروع الوطني”، مشددا على أن “المصالحة السبيل الوحيد لمواجهة المخاطر”.
ووجه الشكر لمصر على الجهود التي تقوم بها من أجل إنجاز المصالحة الوطنية.
وكان قادة في حركتا “فتح” و”حماس”، أعلنوا في وقت سابق أن مصر قدمت خطة تهدف لتحقيق المصالحة الفلسطينية.
وقالت حركة “حماس”، على لسان القيادي موسى أبو مرزوق أنها قبلت بالرؤية المصرية.
أما حركة “فتح”، فأعلنت على لسان الناطق باسمها، عاطف أبو سيف أنها “ستناقش التصورات المصرية المطروحة بخصوص المصالحة وإنهاء الانقسام، وستُبلّغ الجهات المصرية بقراراتها”.
من جانبها، نقلت وسائل إعلام عربية ان رئيس حركة “حماس” إسماعيل هنية، نقل للمخابرات المصرية موافقة الحركة على الورقة المصرية للمصالحة الفلسطينية.
وكانت تقارير صحفية توقعت قبل ساعات موافقة حركة “حماس” على الرؤية المصرية للمصالحة الفلسطينية مع حركة “فتح”، التي من أبرز بنودها إعادة رواتب الموظفين في غزة، وتشكيل حكومة وحدة وطنية خلال مدة أقصاها خمسة أسابيع.
وقال مصدر مطلع على محادثات المصالحة، التي جرت في العاصمة المصرية القاهرة مؤخرا، إن “حماس” وافقت على الطرح المصري للمصالحة، فيما تنتظر مصر موافقة الرئيس الفلسطيني محمود عباس على رؤيتها.
وأوضح أن الرؤية المصرية تنص على رفع العقوبات التي تفرضها السلطة الفلسطينية على قطاع غزة، وعلى رأسها إعادة رواتب موظفي السلطة الفلسطينية، “الذين تم تعيينهم بغزة قبل أحداث الانقسام عام 2007” بشكل كامل، ودفع الموازنات التشغيلية للوزارات.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.