الحكومة: اليقظة والحذر والاستعداد رسالة شفوية من خادم الحرمين إلى سمو الأمير نقلها تركي بن محمد

0 330

* إقرار مشروع قانون الاتفاقية المُلحقة باتفاقية المنطقة المحايدة مع السعودية ورفعه إلى الأمير
* مجلس الوزراء للجهات الحكومية: واصلوا الجهود للحفاظ على سيادة الوطن وأمنه واستقراره
* جسِّدوا الوحدة الوطنية وقدِّموا العون المطلوب للأجهزة لتكريس الأمن والاستقرار
* ندعو المجتمع الدولي إلى الاضطلاع بمسؤولياته التاريخية في صيانة أمن المنطقة واستقرارها

من قصر بيان إلى قصر السيف، كانت التطورات الاقليمية، أمس، عنوانا ليوم حافل بالمشاورات للقيادة السياسية وللحكومة.
في الأول، استقبل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد وزير الدولة عضو مجلس الوزراء بالمملكة العربية السعودية الأمير تركي بن محمد بن فهد، الذي نقل إلى سموه رسالة شفوية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، تتعلق بالعلاقات الاخوية الطيبة التي تربط البلدين والشعبين وسبل تعزيزها وتنميتها في المجالات كافة.
وفي قصر السيف، عقد مجلس الوزراء اجتماعه برئاسة سمو رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد وبحضور قيادات عسكرية وأمنية رفيعة، كان دعاها أول من أمس للحضور.
وشدد المجلس على مواصلة الجهود للحفاظ على سيادة الوطن وأمنه واستقراره وحض على التزام اليقظة والحذر والاستعداد الجاد لمواجهة كل الاحتمالات والتعاون والتنسيق المستمر فيما بينها للعمل على الحفاظ على أمن الكويت واستقرارها وتوفير الأمن والطمأنينة وكل الاحتياجات والمتطلبات الأساسية للمواطنين والمقيمين.
وحضّ المواطنين على تجسيد الوحدة الوطنية وتقديم العون المطلوب للأجهزة الحكومية لتكريس الأمن والاستقرار في البلاد والحفاظ على سلامتهم ومصالحهم.
كما دعا المجتمع الدولي الى الاضطلاع بمسؤولياته التاريخية في صيانة أمن واستقرار هذه المنطقة الحيوية من العالم، ودعا الأطراف كافة إلى ضبط النفس لتجاوز المرحلة الحرجة التي تمر بها المنطقة، متمنيا للدول الشقيقة والصديقة الأمن والاستقرار والازدهار.
وقال نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح: إن المجلس يتابع بقلق بالغ تطورات الأحداث المتسارعة في المنطقة واستمرار مظاهر التصعيد وتداعياتها الخطيرة على الأمن والاستقرار الإقليمي.
وأوضح أن المجلس استمع إلى شرح قدمه الصالح ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ أحمد المنصور والوزراء المختصون وكبار القيادات الأمنية والعسكرية حول الاستعدادات التي قامت بها مختلف الأجهزة الحكومية المعنية والتدابير الاحترازية المتخذة لمواجهة أي طارئ في هذه المرحلة الدقيقة.
في موازاة ذلك، قرر المجلس الموافقة على مشروع قانون بشأن الاتفاقية الملحقة باتفاقية تقسيم المنطقة المحايدة واتفاقية تقسيم المنطقة المغمورة المحاذية بين الكويت والسعودية ورفعها إلى سمو أمير البلاد تمهيدا لإحالته الى مجلس الأمة.

You might also like