الحكومة اليمنية تدعو المجتمع الدولي إلى مساندة جهود تطهير الساحل الغربي

0 6

صنعاء – د ب أ: دانت الحكومة اليمنية، المعترف بها دولياً، أمس، الهجوم الذي شنه مسلحو الحوثيين على “ناقلتي نفط سعوديتين، محذرة من أن “استمرار سيطرة الميليشيات الحوثية على الحديدة ومينائها الستراتيجي ومناطق الساحل الغربي، سيجعلها تستمر بهجماتها الإرهابية”.
وذكرت الحكومة في بيان، أن “الميليشيات لن تراعي المعاهدات والمواثيق الدولية، حيث جرى استهداف الناقلتين فيما كان المبعوث الأممي مارتن غريفيث في صنعاء، في إطار جهود أممية لانسحابها من الحديدة”.
ولفتت إلى أن “الهجوم جرى عقب التهديدات الإيرانية باستهداف خطوط الملاحة الدولية وصادرات النفط لدول الجوار، وبدأ تنفيذ تلك التهديدات من الميليشيا الموالية للنظام الإيراني من اليمن”.
واعتبرت أن “الأحداث تؤكد أن تلك الميليشيا لها أجندة خارجية، وهدفها إشعال الفتن والحرائق في اليمن ودول الجوار، والإضرار بالتجارة الدولية، خدمة لمشاريع إقليمية خبيثة ومعروفة للجميع”.
وأكدت “أهمية توجه الحكومة بالتعاون مع دول التحالف العربي بقيادة السعودية لتطهير الساحل الغربي واليمن بشكل عام من الميليشيا الإرهابية”.
ودعت الحكومة المجتمع الدولي إلى “الوقوف بشكل فوري في مساندة الجهود العسكرية للحكومة لتطهير الساحل الغربي، والضغط على تلك الميليشيا للانسحاب من الحديدة”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.