الحكومة اليمنية تستنكر منع الانقلابيين دخول الفرق الطبية إلى الدريهمي التحالف العربي: مليشيا الحوثي أطلقت خمسة صواريخ باليستية خلال موسم الحج

0

‏عدن – وكالات: استنكرت الحكومة اليمنية أمس، منع الحوثيين دخول الفرق الطبية التابعة للجنة ‏الدولية ‏للصليب الأحمر إلى منطقة الدريهمي جنوب ‏الحديدة لتقديم الدعم الإنساني ‏للسكان.‏
وأشار وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة ‏العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح إلى ‏مواصلة الحوثيين احتجازهم عدداً من الشاحنات الاغاثية في ‏محافظات الحديدة وإب ‏وذمار وإقامة حواجز تفتيش في ‏الطرق الطويلة بين المحافظات الخاضعة لسيطرتهم ‏لاحتجاز ‏الشاحنات الاغاثية وإجبار المنظمات الإغاثية ‏على دفع الرسوم الباهظة.‏
ودعا منسقة الشؤون الإنسانية التابعة للأمم ‏المتحدة في اليمن ليزا غراندي إلى التدخل ‏العاجل والعمل ‏الجاد واتخاذ الإجراءات اللازمة لدخول الفرق الطبية ‏الى المناطق المنكوبة.‏
من جانبه، أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أمس، أن مليشيا الحوثي الانقلابية أطلقت صاروخاً باتجاه جازان، مؤكدا إطلاق المليشيات المتمردة خمسة صواريخ باليستية باتجاه السعودية خلال موسم الحج.
واتهم المتحدث باسم التحالف العربي تركي المالكي في مؤتمر صحافي بالرياض بعض المسؤولين الأمميين، باتخاذ مواقف غير حيادية”، مشيرا إلى “أن هناك ضغوطا من قبل المليشيا الحوثية على المنظمات الأممية، وأن بعض المسؤولين الامميين اتخذوا مواقف خاطئة بسبب مزاعم باطلة”.
وقال إن الجيش الوطني يحقق تقدما في جبهتي الحديدة وصعدة، متهما المليشيات باستخدام المدنيين لتجنب استهدافات التحالف، مبينا ان الحوثيين يستخدمون سجنا لتدريب إرهابيين وقناصة في أماكن سكنية. واكد أن التحالف يواصل تحييد منصات الصواريخ الباليستية للمليشيات الحوثية المدعومة من ايران.
على صعيد آخر، شدد رئيس هيئة الأركان اليمنية اللواء الركن طاهر العقيلي خلال زيارته منفذ صرفيت البري في المهرة (يربط اليمن بسلطنة عمان)، أول من أمس، على تفعيل غرفة عمليات موحدة للأجهزة العسكرية والأمنية ترتبط بالمنافذ لأداء مهامها على أكمل وجه.وأكد أن “المؤسسة العسكرية ستقدم كل ما بوسعها لتسهيل عمل إدارات المنافذ البرية”.
من ناحية ثانية، قتل العشرات من الحوثيين وجرح آخرون بغارات للتحالف استهدفت معسكراً تدريبياً أقيم حديثاً في مديرية بكيل المير شرق مديرية حرض بمحافظة حجة.
كما شن التحالف غارات استهدفت معسكراً حوثياً في مديرية خولان جنوب شرق صنعاء، تتواجد فيه “كتيبة التدخل السريع”.
وفي البيضاء، قتل القيادي الحوثي طارق أحمد جحاف وأربعة من مرافقيه في مواجهة مع الجيش بجبهة الملاجم.
وفي الحديدة، أعلنت المقاومة اليمنية مقتل عدد من القيادات الحوثية في مديرية الدريهمي بالحديدة، وبينهم مسؤول التعبئة والحش حسين عباد الراجحي والمرشد الثقافي للميليشيات محمد محمد الوشلي وقائد سرية فضل شرف.
وفي تطور لافت، هاجم عضو المكتب السياسي للميليشيات الحوثية، سلطان السامعي، القيادات الأمنية للميليشيات وما يسمى بالمشرفين الأمنيين في تعز، ووصفهم بقطاع طرق يستحقون قطع أيديهم وأرجلهم من خلاف.
وقال إن أبناء تعز يتذوقون الأمرين على يد “المشرفين الأمنيين” ومشرفي النقاط الحوثيين في الطرقات المؤدية إلى تعز، حيث يتعرض الجميع للاختطاف من دون وجه حق. في غضون ذلك، وصلت دفعة من مقاتلي “كتائب أبو العباس” إلى محافظة عدن، بعد إعلان قائدها العقيد عادل عبده فارع الذبحاني الانسحاب من مدينة تعز إثر تصاعد الصراع مع قوات “اللواء 22 ميكا”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

4 + ستة عشر =