الحكومة اليمنية و”الانتقالي الجنوبي” يتوافقان على تنفيذ “اتفاق الرياض”

0 43

عدن، عواصم – وكالات: شدد رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، على ضرورة العودة إلى تنفيذ “اتفاق الرياض” بكل بنوده، باعتباره مكسباً للجميع.
وقال: إن “اتفاق الرياض غايته توحيد القوى والجهود داخل بنية الدولة وتحت لوائها لاستكمال إنهاء الانقلاب الحوثي”، مشيداً بدور السعودية ومواقفها إلى جانب الدولة والشعب اليمني.
من جهته، قال المتحدث باسم “المجلس الانتقالي الجنوبي” نزار هيثم، إن قيادة المجلس ترحب بأي مبادرة جادة لوقف إطلاق النار جنوب اليمن، وتنفيذ “اتفاق الرياض”، بشكل فوري. وأضاف أن “المجلس الانتقالي يعتمد على دور الأشقاء في السعودية الذين يسعون جاهدين لتنفيذ بنود اتفاق الرياض”.
وأشار إلى أن “هناك صراعاً واضحاً بين الأطراف التي تتنازع على الحكومة الشرعية حالياً، وبين أطراف تنتمي إلى حزب الإصلاح المنتمي لجماعة الإخوان”، موضحاً أن هذا الصراع أدى إلى تأخير تنفيذ “اتفاق الرياض” لنحو سبعة أشهر حتى الآن.
من ناحيتها، أكدت مصادر، أن “السعودية تبذل جهوداً متواصلة لنزع فتيل الأزمة بين طرفي اتفاق الرياض”، مشيرة إلى أن “الأطراف كل ملتزمة بتنفيذ الاتفاق”.
وفي السياق، جدد رئيس مجلس النواب اليمني سلطان البركاني التأكيد على “أهمية تنفيذ اتفاق الرياض وما يجري من مشاورات على مستوى عال لإنجاز ذلك برعاية وإشراف من الأشقاء في السعودية”.
وبحث اجتماع برئاسة البركاني وعبدالملك، “الموقف السياسي الخاص بتنفيذ اتفاق الرياض في ظل الجهود الحثيثة للأشقاء في السعودية، وموقف الحكومة الثابت في ضرورة المضي بتنفيذ الاتفاق من دون تأخير أو انتقاء أو تجزئة، والتأكيد على ما ورد في خطاب الرئيس هادي في هذا الجانب”.

You might also like