الحكومة تبلغ المجلس بمعوقات “الإحلال” وتؤكد استمرارها في التطبيق بلا تراجع الفضل: لن نتخلى عن الكويتيين ولو كانوا 7 أضعاف الاحتياج

0

كتب – رائد يوسف:

في موازاة الجهود الحكومية الرامية إلى إحلال العمالة الوطنية بدل الوافدة والتي تصطدم ببعض العوائق، أكدت مصادر حكومية أنها ستُطلع مجلس الأمة ولجانه على تلك المعوقات قريبا من دون التراجع عن خطة الإحلال المنطلقة على قاعدة “one way”، بينما رأى النائب أحمد الفضل أن “البدانة” التي تعاني منها الحكومة في أجهزتها المختلفة لا تعني أبدا الاستغناء عن العمالة الوطنية التي سنعمل على حماية حقوقها ولن نسمح للحكومة بالإضرار بها “حتى لو كان عددها سبعة أضعاف الاحتياج الحقيقي”.
أضاف الفضل في تصريح له بمجلس الأمة امس: “أنا لست راضيا عن أداء الحكومة التي تعاني من انتفاخ إداري وفي حاجه إلى علاج، لكني لن أحمل المواطن تبعات أخطاء مزمنة منذ ستينيات القرن الماضي”، معتبرا أنه “من غير الممكن لشخص وزنه 250 كيلو أن يشارك في سباق 100 متر وهذا هو حال حكومتنا”.
وأعرب الفضل عن عدم رضاه لما حققه مجلس الأمة من انجاز خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أن طموحاته اصطدمت ببعض العوائق التي ينبغي معالجتها خلال دور الانعقاد المقبل.
وردا على سؤال أكد الفضل أنه لم يطالب بحل جمعية الشفافية بل بمحاسبة أعضائها ولم يطالب بحل مجلس الادارة، مشيرا إلى أن “هذا هو نهج عام مع كل الجمعيات التي تتعلق أعمالها بمؤشرات تخص الكويت وسمعتها”.
من جانب آخر، دعا النائب أحمد الفضل النواب إلى “عدم الإنفعال المبالغ فيه في ملف الايقاف الرياضي، كي لا يصيبهم الإحراج الذي أصابهم بعد ان نجحنا برفع الايقاف عن اتحاد كرة القدم رغم عراقيلهم وتشكيكاتهم واتهاماتهم”.
وأضَاف “بعد ورود كتاب اللجنة الأولمبية الدولية الأخير، اندفع بعض النواب بتصريحات متناسقة ذات ألفاظ (مُوحّدة) وبتزامن غريب ومغزى مُوحّد، وهو مطالبة الحكومة بكسر القانون”، متسائلا: “ألم يكن من الأسهل والأسلم والأسرع والأجدى والأولى أن تكون مناشدة النواب للاخوة بالاتحاد السابق بتقديم استقالتهم للجنة الاولمبية الدولية وخوض الانتخابات القادمة و(يادار ما دخلك شر)”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

تسعة عشر − 5 =