أشاد بتحقيقها المرتبة الثانية بمكافحة الفساد

الحمدان: جهود الإصلاح في “التطبيقي” متقدمة وشفافة وتمتاز بالجودة أشاد بتحقيقها المرتبة الثانية بمكافحة الفساد

قال مقرر اللجنة التعليمية النائب حمود الحمدان: ان المؤسسات التعليمية والأكاديمية لها طبيعة خاصة، مؤكدا أن المجلس يهمه دعم هذه المؤسسات وتشجيعها لتمكينها من أداء دورها.
وأوضح الحمدان ان من المؤسسات التعليمية المهمة الهيئة العامة للتعليم التطبيقي التي تضم اليوم أكثر من 50 الف طالب وطالبة من أبناء وبنات الكويت الأمر الذي يحتم دعمهم وتسهيل أمورهم حتى ينعكس هذا على المؤسسة وموظفيها وطلبتها ما يخلق جيلا تعليميا مميزا يساهم في النهضة في الكويت بجميع قطاعاتها وتحقيق رغبة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد بنقل الكويت الى العالمية كمركز مالي واقتصادي وأكاديمي، لافتا الى انه تابع جهود الاصلاح داخل التطبيقي وهي متقدمة ومميزة.
واضاف: ان تقرير ديوان المحاسبة اكد انتقال “التطبيقي” إلى مرتبة متقدمة كجهة جادة في الاصلاح وتحقيق التطبيقي للمرتبة الثانية، حيث حصل البنك المركزي على المركز الاول في الجهات التي أصلحت وكافحت الفساد ونجحت في تخفيض ملاحظات ديوان المحاسبة، كما ارتفع تصنيف الهيئة لدى جهاز متابعة الاداء الحكومي إلى مراكز متقدمة من الجهات المميزة التي تنفذ خطة التنمية والمتطلبات الحكومية بجدية وتنظيم.
واشار الى حصول الهيئة على المركز الاول مكرر في التواصل الاعلامي على مستوى الكويت ما يعكس تواصلها مع الجميع والقيام بدورها التوعوي والتعليمي، كما نجحت الهيئة في تطبيق أنظمة الكترونية مميزة تساهم في القضاء على الروتين وتخفيف الدورة المستندية وتحقق في الوقت ذاته المزيد من الشفافية ومن هذه البرامج الارشفة الالكترونية وميكنة الادارات والحصول على الشهادات العالمية في الجودة مثل الأيزو في بعض الادارات والمعاهد التدريبية.
ودعا الحمدان النواب الى دعم التعليم وحمايته من التدخلات السياسية، مؤكدا ان “التطبيقي” في ظل الادارة الحالية حققت نهضة وتقدما وواجبنا الاستمرار في الرقابة مع دعمه ودعم أبناء الكويت.