قراءة بين السطور

الحمدلله على سلامتكم قراءة بين السطور

سعود السمكة

سعود السمكة

خلال الساعات الماضية من يوم الاربعاء, اول من امس انحبست الانفاس في الصدور حين شاع خبر دخول صاحب السمو الامير المستشفى, لكن الحمد لله لم تمض ساعات قليلة حتى جاء الخبر المفرح الذي ازال القلق الذي عم الكويت بأن صاحب السمو, بفضل الله ومنته, خرج من المستشفى سالما معافى, وعليه فإننا نقول: خطاكم السوء يا والد الجميع, يا نوخذة سفينة الكويت, لابأس عليكم يا طويل العمر, يا قائدنا, وشيخنا صباح, حفظكم الله واطال في عمركم, ليستمر عطاؤكم وسعيكم الدؤوب لخير هذا البلد واهله والمقيمين فيه, وتستمر جهودكم الخيرة في اعادة المياه الخليجية الى مجاريها منظومتنا الخليجية دائما متماسكة في وحدتها واقتصادها وثقافتها وديبلوماسيتها.
ان جميع دول العالم تقف وراءكم في مساعيكم الخيرة يا صاحب السمو وان هذا الوقوف الاممي يا صاحب السمو لم يأت من فراغ, بل لثقته بحكمتكم وما تحملونه من موروث ديبلوماسي عريق, وتاريخ مضيء مليء بالحراك الكثيف الدائم في سعيكم للخير واصلاح ذات ا لبين بين الاشقاء والاصدقاء ومن خلال مواقفكم الانسانية النبيلة التي دفعت الامم المتحدة من خلال امينها العام السابق بان كي مون الى ان يسمي سموكم قائدا للعمل الانساني وبلادكم مركزا له.
اننا كشعب يحق لنا ان نفخر ونفاخر بهذه المنجزات التي تقومون بها يا صاحب السمو, وبالنجاحات التي تحققونها وبثقة العالم بشخصكم, ونسأل الله ان يكلل جهودكم في لم الصف الخليجي لكي تعود المياه الى مجاريها, وهي اكثر ودا وتماسكا على جميع الصعد لنواجه معا ما تمر به المنطقة اليوم من ظروف غاية في الاستثنائية السلبية, التي تملي علينا جميعا ان نلقي كل ما من شأنه التأثير على علاقاتنا بعضنا بعضا وراء ظهورنا حيث الوقت لم يعد فيه متسع للخلاف, ويفترض ان ما يجمعنا اكثر بكثير مما يفرقنا, فالثقافة واحدة وتاريخنا وعاداتنا وتقاليدنا واحدة وكثير من الاسر الخليجية ترتبط بروابط النسب والقرابة.
لذلك لا خيار لنا نحن دول المنظومة سوى توحدنا والتفاف بعضنا بعضا حيث الاخطار تتربص بنا من كل جانب, ووحدتنا هي الكفيل بالتصدي لافشال هذه الاخطار.
اننا على ثقة بقدرتكم على حمل هذه المسؤولية الثقيلة يا صاحب السمو وبقدر هذه الثقة ثقتنا بنجاحكم لا متناهية.
نسأل الله ان يكلل جهودكم بالنجاح ويمدكم بلباس الصحة والعافية ويحميكم من كل سوء ومكروه ويطيل عمركم لتواصلوا مسيرتكم في طريق الخير لبلدكم وسعيكم لسعادة شعبكم والحمدلله على سلامتكم.