الحميدي: الكويتيون سطروا أروع أمثلة الوحدة

كتب – بسام القصاص

قال شيخ نبيلة الحميد عواد ناصر الحميدي انه على الرغم من أن ذكرى الغزو الغاشم أليمة وموجعة وانها اتت من جار لنا لن تتخلى عنه الكويت يوماً في جميع المحن فهذه لن تمحى من عقول وقلوب وذاكرة الكويتيين إلا أنها كشفت عن أصالة الشعب الكويتي وتلاحمه وتماسكه ببعض حول القيادة السياسية ممثلة بأميرها الراحل وأسرة ال الصباح وقد سطر هذا الشعب أروع الامثلة في الوحدة الوطنية والتضحية والتلاحم في سبيل هذا الوطن وبينوا للعالم أجمع ان ولاءهم للكويت ولاميرها, واضاف في تصريح الى السياسة امس واستمر هذا الامر والحال أياما وليالي وشهور وأهل الكويت في بقاع الارض ولكن الله جل في علاه قيض لهم الامم لتدافع عنهم فجمع لهم من كل بقاع الارض جيوشا وشعوبا وحكومات تطالب لهم بحقهم وكيف لا يكون والنبي صَل الله عليه وسلم يقول (صنائع المعروف تقي مصارع السوء) وصنائع اهل الكويت يشهد لها القاصي والداني والتحم اهل الكويت مع قيادتهم فكانوا لحمة واحدة وصفا واحد على عدوهم وبمساعدة أشقائهم من دول الخليج وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية ملكاً واسرة حكومة وشعباً فأقر الله عيون اهل الكويت بتحريرها من براثن ذلك الغاشم ورد الله غيه وظلمه في نحره مذموما مدحورا وقال الحميدي: وانقشعت الغمة وعاد اهلها اليها سالمين وعادت الكويت درة مصونة وذلك بفضل الله ومنه وكرمه, وينبغي أن نستلخص منها الدروس والعبر وأن تكون دعوه للتآلف والترابط ونبذ العنصرية ودحر الفتنة مستذكرين في هذا الوقت شهداء الكويت الابطال وابنائها الذين قاوموا وصمدوا وضحوا بارواحهم في سبيل الوطن, وأذكر وأذكر اخواني وأخواتي أبناء هذا الشعب نحن الان في أقليم ملتهب من التحديات والاخطار ولهذا أؤكد على التلاحم والتماسك والقيم التي تجلت اثناء الغزو فرحم الله اميرها الراحل الشيخ جابر وبطل تحريرها الشيخ سعد العبد الله وشهداء الكويت, وليحفظ الله الكويت واميرها صباح الاحمد من كل سوء ومكروه.