الخارجية الفلسطينية: محاولات نتانياهو تهميش القضية مصيرها الفشل هنية أكد استعداد "حماس" لخوض انتخابات شاملة في الضفة والقطاع

0

رام الله – وكالات: أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية أمس، أن محاولات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الهادفة إلى تهميش القضية الفلسطينية لن تنجح ومصيرها الفشل.
وشددت الوزارة في بيان، على أن الأمن والاستقرار في المنطقة لن يتحقق من دون حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه، ومن دون حل عادل للقضية الفلسطينية.
وحذرت من مخاطر وتداعيات السياسة الإسرائيلية الرامية إلى خلط الأوراق بعيداً عن جوهر الصراع الذي يتمثل في الاحتلال.
وأكدت أن أجندة اليمين في إسرائيل تخلو من أي برامج جادة لتحقيق السلام.
من ناحية ثانية، قال رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إسماعيل هنية في كلمة عبر الهاتف ألقاها خلال احتفال الحركة بفوزها بانتخابات جامعة بيرزيت بالضفة، أمس، إن حركته مستعدة لخوض انتخابات شاملة من أجل “إعادة بناء نظام سياسي فلسطيني يرتكز على الوحدة والمقاومة”، تشمل الانتخابات التشريعية والرئاسية وانتخابات المجلس الوطني.
وأشار إلى أن “الشراكة السياسية هي الأنسب لبناء نظام فلسطيني في مرحلة التحرر من الاحتلال”.
على صعيد آخر، توافد عشرات الفلسطينيين من القدس وداخل الخط الأخضر أمس، إلى المسجد الأقصى، في محاولة للتصدي لدعوات المستوطنين لتكثيف الاقتحامات إلى المسجد في ذكرى “احتلال القدس”.
وفي الضفة الغربية، اعتقل الاحتلال ثمانية فلسطينيين أمس، بينهم شقيق عهد التميمي، كما اعتقلت رئيس لجنة القدس في المجلس الثوري لحركة “فتح” عدنان غيث وزوجته بعد اقتحام منزلهما في القدس.
وفرق الاحتلال مسيرة نظمها عشرات الفلسطينيين جنوب الضفة، إحياءً للذكرى الـ70 للنكبة.
وفي غزة، شارك العشرات من الفلسطينيين، الذين يتقاضون رواتبهم من الحكومة الفلسطينية بالضفة الغربية، في وقفة، لمطالبة بصرف رواتبهم.
في غضون ذلك، طالب النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن “حماس” أحمد بحر أمس، جامعة الدول العربية بإصدار قرار ملزم “يجرم” التطبيع مع إسرائيل.
إلى ذلك، أعرب الرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا خلال لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس أول من أمس، عن دعمه لاقامة دولة فلسطينية “حرة ومستقلة وذات سيادة وتتمتع بحكم ذاتي”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

خمسة × 1 =