الخالدي : افتتاح أربع مدارس في العاصمة مطلع العام الدراسي الجديد أعلنت الانتهاء من تسكين المدارس ورياض الأطفال بالهيئات الإدارية من المديرين ومساعديهم

0

كتبت ـ رنا سالم:

أعلنت مديرة منطقة العاصمة التعليمية بدرية الخالدي عن افتتاح أربع مدارس جديدة في العاصمة مطلع العام الدراسي الجديد، كما أن المنطقة بصدد افتتاح روضتي البدر والعدل ومدرسة دايمون المتوسطة بنات في جابر الأحمد ومدرسة خزنة بروسلي الابتدائية “بنات” في القيروان، وأيضاً تم الإنتهاء من تسكين المدارس ورياض الأطفال بالهيئات الإدارية من المديرين والمديرين المساعدين ونعمل حاليا على التنسيق بين ادارة التوريدات والمخازن لتزويد المدارس الجديدة بالأثاث ليتم الإنتهاء من تجهيزها منتصف اغسطس على اقصى تقدير.
جاء ذلك في تصريح للصحافيين خلال افتتاحها معرض ” صحتك غالية علينا ” في مبنى الإدارة العامة لمنطقة العاصمة التعليمية، الذي ينظمه قسم العلاقات العامة والإعلام التربوي في المنطقة بمشاركة عشرين مؤسسة طبية وشركة صحية.
وقالت الخالدي: إن المعرض يقدم العديد من العروض الخاصة والفحوصات المجانية بالإضافة إلى بعض الهدايا القيمة والخصومات لكل من الموظفين والمراجعين على حد سواء انطلاقاً من التنمية المجتمعية التي تقوم بها منطقة العاصمة التعليمية لكي تكون مركز إشعاع إيجابي للمحيطين بها.
وجالت الخالدي على أروقة المعرض برفقة عدد من الحضور وموظفات المنطقة للتعرف على ما تقدمه المستشفيات والصيدليات و المراكز التخصصية من خدمات واستمعوا لشروحهم التوعية وعروضهم المختلفة وتزودوا ببعض المنشورات التوعوية المتعددة .
وقالت مديرة مستوصف “السالمية كلينك” اخصائية الغدد الصماء لطيفة الدويسان: إن مشاركة الجهات الطبية في هذا النوع من المعارض يعطي الفرصة للزوار بالتعرف على جميع المستجدات في مختلف المجالات، اضافة الى امكانية عمل حوار مشترك مع متخصصين والرد على استفسارات الزوار الصحية وفقاً لتخصصات الأطباء المتواجدين في المعرض والتي تدور اغلبها حول امراض العصر الحالي كالسمنة والضغط والسكر والتي تنتج من نمط الحياة الذي نعيشه بسبب قلة الحركة وعدم الإلتزام بالأكل الصحي، فالغالبية العظمى من الناس لديهم حاليا وعي صحي بسبب مواكبتهم لنصائح الأطباء والمتخصصين .
بدورها أكدت رئيسة قسم العلاقات العامة والإعلام التربوي في منطقة العاصمة التعليمية ليلى الصقر أن المنطقة تحرص على اقامة الأنشطة المتجددة والمستمرة لموظفيها لاسيما أن الصيف الحالي يمر فيه الموظفون بنوع من الرتابة وتجدد الأنشطة يعطيهم الحافز والاستمرارية والمشاركة الفاعلة في العمل، اضافة إلى أن الكثير من الموظفات ليس لديهن وقت كاف لزيارة العيادات الطبية لذلك حرصنا على اقامة هذا المعرض من اجلهن .

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

18 − اثنا عشر =