الخالد: إسهامات المرزوق منذ إطلاق شركة البورصة وانتقالها للقطاع الخاص كرست البيئة الاستثمارية

أعرب نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في شركة»بورصة الكويت» خالد عبدالرزاق الخالد عن اعتزازه بإسهامات عصام عبدالمحسن المرزوق الذي كان يرأس مجلس إدارة الشركة قبل استقالته منذ أيام لتوليه كل من وزارة النفط ووزارة والكهرباء والماء.
وقال الخالد في بيان صحافي أن دعم المرزوق كان له حضور كبيرمنذ تأسيس الشركة وذلك بالتعاون مع الفريق الإداري للشركة،الأمر الذي ترتب عليه بناء ستراتيجيتها التي عملت بها منذ قبل استلام مهام إدارة البورصة وحتى الآن.
وأضاف الخالد في سياق البيان أن الشركة شهدت نجاحاً واضحا في ظل النقلة التاريخية لمرفق البورصة قبل منحها الترخيص الرسمي من قبل هيئة اسواق المال وتحويله من القطاع الحكومي الى القطاع الخاص.
وتمنى الخالد النجاح والتوفيق للمرزوق في مسيرته المهنية ومهمته الوطنية الكبيرة المتمثلة في قيادة وزارة النفط ووزارة والكهرباء والماءخلال الحقبة الحالية.
جدير بالذكر أن عصام المرزوق يُعد ضمن مؤسسي شركة بورصة الكويت في يوليو 2014 حيث انتخب كنائب لرئيس مجلس الإدارة، وتم إعادة انتخابه كرئيس لمجلس الإدارة في ابريل 2016 حتى استقالته بعد قرار تعيينه للمنصب الوزاري.
وذكر الخالد أن المرزوق أسهم في ترسيخ الستراتيجية والعمل فيالبورصة بدعم الكوادر الوطنية وبروح القطاع الخاص القادر علىإحداث نقلة نوعية في تاريخ البورصة خلال الفترة المقبلة.
يُشار الى ان شركة بورصة الكويت استعانت بالكثير من الخبرات لوضع استراتيجية انتقالية لكيان البورصة، لم ترتكز على ضمان نجاح الفترة الانتقالية فقط، بل على تعزيز وضع السوق بشكل عام وتلبية احتياجاته من خلال طرح منتجات وأدوات جديدة لتحسين البيئة الاستثمارية.

Sent from my iPhone