الخالد: اجتماع الدوحة استكمال لما تم الاتفاق عليه بكامب ديفيد

الدوحة – كونا: أكد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد, أمس, أن الاجتماع الوزاري الخليجي – الأميركي, الذي عقد في الدوحة, أمس, استكمال لما تم بحثه بين قادة دول مجلس التعاون والرئيس باراك أوباما في كامب ديفيد وآليات ترجمة ما تم الاتفاق عليه.
وجاء موقف الشيخ صباح الخالد بعد ترؤسه وفد الكويت المشارك في المحادثات المشتركة التي جرت بين وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي ووزير الخارجية الأميركي جون كيري في الدوحة.
وقال الشيخ صباح الخالد في تصريح صحافي لوكالة “كونا” إن وزراء دول مجلس التعاون الخليجي اطلعوا خلال الاجتماع مع كيري على كل التفاصيل الواردة في الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين مجموعة “5 +1” وإيران بشأن برنامج طهران النووي.
ورأى أن الاجتماع كان فرصة للتباحث في الشأن النووي الإيراني وتفاصيله والاطلاع على كل الأمور المتعلقة بذلك الاتفاق, إضافة إلى البحث في كيفية تنفيذ كل ما تم الاتفاق عليه في قمة كامب ديفيد التي انعقدت في مايو الماضي.
وأوضح أنه “تمت مناقشة العديد من المواضيع الإقليمية والدولية التي علينا متابعتها في التواريخ المحددة لها”, معتبراً أن “الأمر المهم أن يكون هناك تأكيد دائم من الولايات المتحدة على أمن المنطقة واستقرارها”.
وأشار إلى “أن هذا ما تم تأكيده بوضوح من كيري في الاجتماع, إضافة إلى التوافق على العمل من أجل تعزيز وتعميق العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة في أوجه تعاون عدة”.
ولفت إلى أن “أوجه التعاون متعددة والعلاقة مع الولايات المتحدة تاريخية, حيث أثبتت الأحداث قوتها وصلابتها”, مشيراً إلى تحرير الكويت ودورها في ذلك.
وشدد على أن الاجتماع كان في غاية الأهمية خصوصاً أنه تزامن مع مرور 25 عاماً على احتلال الكويت “ووقوف أشقائنا في دول مجلس التعاون والولايات المتحدة لتحرير الكويت”, مضيفاً “نستذكر بكل تقدير مواقف (خادم الحرمين الراحل) الملك فهد بن عبد العزيز و(وزير الخارجية الراحل) الأمير سعود الفيصل رحمهما الله على الدور الكبير الذي قاما به لتحرير الكويت”.
وأكد أنه “كانت هناك دائماً وقفة لتقديم الشكر والعرفان لأشقائنا في دول مجلس التعاون وفي مقدمها المملكة العربية السعودية على موقفهم في تحرير الكويت”.
وشارك في أعمال الاجتماع كل من سفير الكويت لدى قطر متعب صالح المطوطح ومدير إدارة شؤون مجلس التعاون لدول الخليج العربية السفير ناصر حجي المزين ومدير إدارة مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية بالإنابة السفير صالح سالم اللوغاني وعدد من مسؤولي وزارة الخارجية.