الخالد: تعزيز العلاقات الكويتية – البريطانية التاريخية

0

لندن – كونا: أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد أمس عمق العلاقات الكويتية البريطانية وحرص مسؤولي البلدين على تعزيزها على الأصعدة كافة.
وغادر الشيخ صباح الخالد المملكة المتحدة أمس عائداً إلى البلاد بعد زيارة رسمية استمرت يوماً واحداً التقى فيها وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، حيث كان في وداعه على أرض مطار “ستانستد” عميد السلك الديبلوماسي سفير الكويت لدى المملكة المتحدة خالد الدويسان واركان السفارة.
وأعرب الشيخ صباح الخالد في تصريح لوكالة الانباء الكويتية “كونا” وتلفزيون الكويت عقب لقائه وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون عن سعادته لتلبية الدعوة الكريمة من وزير الخارجية البريطاني لبحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.
وأكد أهمية التنسيق والتعاون بين البلدين الصديقين كونهما أعضاء بمجلس الأمن في القضايا المعروضة في المجلس حاليا، مشيرا الى ان “اللقاء شهد بحثا معمقا في كل ما يهم البلدين سواء على المستوى الثنائي او في القضايا الدولية”.
ولفت الى ان اللقاء شهد تبادل وجهات النظر في عدد من الملفات الإقليمية وفي مقدمتها عملية السلام في الشرق الاوسط واليمن وسورية وليبيا ودور البلدين في التحالف الدولي ضد الارهاب.
وحول العلاقات الثنائية التي تربط البلدين الصديقين أشار الشيخ صباح الخالد الى العلاقة التاريخية والوطيدة التي تربط بين الكويت والمملكة المتحدة حيث سيشهد العام المقبل الاحتفال بالذكرى الـ 120 على توقيع معاهدة الصداقة بين البلدين.
وبين ان اللقاء كان فرصة لتبادل وجهات النظر الثنائية حول سبل تعزيز هذه العلاقة التاريخية، مشيرا الى اجتماع لجنة التوجيه الكويتية البريطانية والذي استضافته العاصمة البريطانية الاسبوع الماضي. واضاف ان اجتماع اللجنة الأخير في لندن شهد مشاركة 20 جهة من المؤسسات الكويتية وانقسمت الى ست لجان وهي الدفاع والأمن والهجرة والأمن السبراني والتعليم والثقافة والرعاية الصحية والاستثمار والتجارة.
واوضح الشيخ صباح الخالد ان انعقاد مثل هذه الاجتماعات الدورية بين مسؤولي البلدين بشكل رافدا مهما في تقوية وتعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين.
وكان الشيخ صباح الخالد بحث مع نظيره البريطاني أمس أوجه التعاون المشترك بين الكويت والمملكة المتحدة في كل المجالات وسبل تعزيزها بما يعكس عمق ومتانة العلاقات التاريخية بين قيادتي وشعبي البلدين الصديقين.
وتم خلال جلسة المباحثات الرسمية التي عقدت في مقر اقامة وزير الخارجية البريطاني وسط لندن بحث آخر مستجدات القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.
كما تم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز التنسيق المشترك لمواجهة التحديات الراهنة اضافة إلى أوجه التعاون والتنسيق بين البلدين في مجلس الأمن نحو تحقيق أهداف وتطلعات المنظمة الدولية في تحقيق الأمن والسلم الدوليين.
من جهة ثانية، استقبل الشيخ صباح الخالد، في مقر سفارة الكويت لدى المملكة المتحدة، رئيس مجموعة الصداقة الكويتية البريطانية في البرلمان البريطاني، النائب ليو دوتشيرتي، حيث تم خلال اللقاء استعراض جهود وأنشطة الجمعية في سبيل تقوية العلاقات الكويتية – البريطانية التاريخية والوثيقة في كل المجالات.
وأكد النائب ليو دوتشيرتي في تصريح لـ “كونا” عقب اللقاء عمق العلاقات الستراتيجية والتاريخية التي تربط المملكة المتحدة والكويت، مشيرا إلى اهمية العمل على البناء على هذه العلاقة ودفعها إلى مستويات أرحب.
وأعرب عن سعادته للقاء الشيخ صباح الخالد: “حيث كانت فرصة مهمة له للاستماع لرأيه حول عدد من القضايا الدولية الراهنة”، مثمنا الدور الذي تلعبه الكويت في استقرار المنطقة.
وشدد دوتشيرتي على أن الكويت تعد من الدول المحورية في المنطقة حيث تتبع سياسة ناجحة على المستويين الإقليمي والدولي.
وحضر اللقاءين سفير الكويت لدى المملكة المتحدة خالد الدويسان، ومساعد وزير الخارجية لشؤون أوروبا السفير وليد الخبيزي، ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السفير صالح اللوغاني، وعدد من كبار المسؤولين في وزارة الخارجية.
ويزور الشيخ صباح الخالد المملكة المتحدة بناء على دعوة رسمية من وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

12 − سبعة =