الخالد: يدي ممدودة للتعاون… لا للتهاون التقى رئيس مجلس الأمة ورؤساء تحرير الصحف وأكد أن "التشكيل سيُعلن في وقته"

0 313

أعرف أن عمر الحكومة في أحسن الأحوال سنة لكنَّ هذا لا يعني التهرُّب من المسؤولية

لأول مرة في تاريخ الكويت عندنا 4 وزارات مهمة ليس لها وزراء ولا يُعرف من سيتولاها

أناشد كلَّ مواطن لديه معلومات أو أدلة عن الفساد أن يتقدم بها بدءاً من اليوم وسنوفر له الضمانات

أعمل وفق توجيه سمو الأمير الذي يتابعني ويتابع شخصياً ملفات الفساد وترسيخ دولة القانون

هناك مساحة للعمل السياسي مع المجلس لكن ليس على حساب المال العام وحقوق المواطنين

الغانم: اللقاء مع الخالد كان ممتازاً وتطرقنا للعلاقة بين السلطتين وسأقوم بكل ما يمكن لنجاح عمله

كتب ـ أحمد الجار الله:

وسّع سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد مروحة مشاوراته، أمس، ضمن مساعيه لاستمزاج الآراء بشأن التشكيل الحكومي الجديد، إذ عقد لقاءين مُهمَّين مع رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم وممثلي السلطة الرابعة من رؤساء تحرير الصحف، كشف خلالهما النقاب عن ستراتيجية من مرحلتين، أولاهما لمكافحة الفساد، أما الثانية فلبناء التنمية.
الغانم، من جهته، أكد عقب استقباله الخالد في مكتبه بمجلس الأمة، أمس، أن “اللقاء كان ممتازا وتطرق الى جوانب عدة حول علاقة السلطتين التنفيذية والتشريعية في المستقبل”، ووصف الزيارة بأنها “جيدة وبداية ممتازة”، متمنيا للخالد النجاح والتوفيق في تشكيل حكومة متجانسة تضطلع بمسؤولياتها الوطنية بما يصب في مصلحة البلاد والعباد.
وقال: “شهادتي في الخالد مجروحة، إذ تربطنا علاقة قديمة داخل وخارج البرلمان، وسنقوم بكل ما يمكن للمساهمة في نجاح عمل رئيس الوزراء والحكومة لتحقيق طموحات ابناء الشعب”، مؤكدا أن “نجاح الخالد نجاح للكويت وتعطله او فشله -لا سمح الله- تعطل لنا جميعا”.
من جهته، أوضح الخالد ان الزيارات التي قام بها الى رئيسي السلطتين، التشريعية والقضائية، تأتي للتباحث في كيفية العمل في المستقبل والتعاون بما فيه خدمة البلد، لافتا الى انه استفاد كثيرا مما طرح في اللقاء ووجد كل اهتمام بالتعاون في المرحلة المقبلة.
خلال لقائه مع رؤساء تحرير الصحف رد الخالد “ضاحكا” على سؤال من أحد الحضور بقوله: “تسألونني متى التشكيل؟… وإجابتي: في وقته”.
وكشف الخالد عن ستراتيجية للعمل من مرحلتين، الأولى -التي وصفها بـ”السريعة”- وتشمل تفعيل دور الجهات الرقابية. وأضاف: “انتم تعرفون وانا اعرف ان عمر هذه الحكومة في أحسن الأحوال سنة ففي مثل هذا الوقت من العام المقبل راح ندخل مرحلة انتخابات وستدخل حكومة تصريف العاجل من الأمور وستجرى الانتخابات والمشاورات ويكلف رئيس جديد لمجلس الوزراء بتشكيل حكومة جديدة مدتها اربع سنوات، هذه الحكومة عمرها سنة وهذا لا يعني التهرب من المسؤولية، لكن هذه حقائق يجب ان توضع في نصابها الصحيح، وعندنا لأول مرة في تاريخ الكويت اربع وزارات مهمة ليس لها وزراء ولا يعرف من سيتولاها، إذ لابد أن يأتي وزراء جدد للخارجية والدفاع والداخلية والمالية، وهذه اول مرة تحصل في تاريخ الكويت في هذه الحقائب المهمة.
واضاف: بدأت تصل إليَّ بعض الآراء من بينها ان فترة عمل الحكومة ستكون سنة صعبة وانني احتاج بين 6 و8 شهور لأتعرف على طبيعة العمل الحكومي والبرلماني وأؤدي ما تتطلبه مني من مسؤوليات يعني شنو؟! قدامي اربعة شهور وهذه آراء احترمها لكن نحن نعول على انه في كل الظروف لو اقدر اقدم شيء في حكومة عمرها يوم واحد راح اقدمه.
وألمح الى ان المرحلة الثانية تقع على الحكومة والمؤسسات الحكومية وتشمل إعادة هيكلة الحكومة لمعالجة الترهل الذي اصبح عائقا لاي عمل، بحيث يصبح رشيقا قدر الامكان.
وأضاف: “يدي ممدودة للتعاون مع مجلس الأمة وستظل ممدودة لكن التهاون للوصول الى التعاون مرفوض، ولن أقبله”.
في السياق، ناشد الخالد، كل مواطن لديه معلومات عن الفساد أو أدلة عليه “أن يتقدم بدءاً من اليوم إلى هيئة مكافحة الفساد (نزاهة) بما لديه خلال هذا الشهر”، مؤكدًا توفر كل الضمانات للمُبلِّغ.
وأكد أنه يعمل وفق توجيه سمو الأمير الذي يتابعه ويتابع شخصيا ملفات الفساد وترسيخ دولة القانون والمؤسسات.
وقال: إن سمو الأمير يتحدث في كل خطبه عن وسائل التواصل الاجتماعي، وما وصل إليه الأمر من سوء استخدامها، وهذا محل نقاش مع السلطة التشريعية لتنظيمها.
واشار الى أن هناك مساحة في العمل السياسي مع مجلس الأمة، لكن ليس على حساب المال العام، ولا على حساب حقوق المواطنين.
وأضاف: لمقاومة الفساد وترسيخ دولة المؤسسات نعترف بأن علينا البدء بجهازنا الحكومي، فما بنته الحكومة خلال ستين عاما مضت يجب مراجعته لنخفف الترهل وصولا الى الرشاقة، مشيرا الى أن هناك مقاومة كبيرة من بعض المنتمين الى الادارة الوسطى البالغ تعدادها 80 ألفا في الجهاز الحكومي.

You might also like